روسيا تسعى للحد من استيراد السيارات الفاخرة وتعتمد على السيارات المحلية

طباعة
وقع رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف قرارا بالحد من شراء السيارات المستوردة من أجل مسؤولي الدولة وسيتم استبدلاها سيارات محلية الصنع في إطار تحرك لحماية الصناعة المحلية المهددة بالخطر نتيجة العقوبات الغربية المفروضة بسبب أزمة أوكرانيا. وتتماشى هذه الخطوة مع مسعى الرئيس فلاديمير بوتين لزيادة الاعتماد الذاتي بدءا من قطاع الهندسة ووصولا إلى مجال الدفاع لكنها تحمل أهمية رمزية أكثر منها تجارية، ياتي هذا في الوقت الذي يتم تجميع الكثير من السيارات الغربية في روسيا الآن لكن ليست سيارات مرسيدس ليموزين الفاخرة والتي تعد الخيار الأفضل لكثير من المسؤولين الحكوميين ويستخدمها الرئيس بوتين كثيرا. وصدرت تعليمات إلى منتجي السيارات المحليين بتصميم سيارة للمسؤولين الحكوميين بحلول نهاية العام في إطار مشروع عرف باسم "كورتيجي".