مصر.. رجال الاعمال يتبرعون بنحو 5 مليارات جنيه لصالح صندوق تحيا مصر

طباعة
ما إن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن تنازله عن نصف ممتلكاته ونصف راتبه لصالح الاقتصاد المصري إلا وبدء سباق التبرع لصالح صندوق تحيا مصر الذي تأسس لمساند الاقتصاد، تبرعات مليارية يعلن عنها كل يوم من المستثمرين ورجال الأعمال كان أكبرها بقيمة خمسة مليارات جنيه أعلنت عنها مجموعة من المستثمرين عقب حفل إفطار جمعهم بالرئيس المصري ولكن هذه التبرعات والتي جاءت في صور تبرعات نقدية وأخرى عينية أثارت العديد من علامات الاستفهام، أولها هل رجال الأعمال مخيرون أم مضطرون للتبرع لصالح صندوق تحيا مصر وهل الاقتصاد المصري يحتاج خلال هذه الفترة إلى تبرعات أم إلى استثمارات. المتحدث: عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للاستثمار المباشر - حسام هيبة غير أن دعوات مساعدة الاقتصاد المصري والتي بدأت بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير عبر إنشاء حسابات مصرفية بهدف التبرع للاقتصاد يرى البعض أنها لم تؤت ثمارها في ظل عدم اتضاح الرؤية بشأن حجم الأموال التي تم جمعها أو حتى كيفية استخدامها وهو ما زاد المخاوف من تكرار هذه التجارب مع صندوق تحيا مصر ودعا البعض للمطالبة بتشكيل مجلس لإدارة هذا الصندوق وتحديد أولوياته الاستثمارية. المتحدث:  الخبير الاقتصادي والقانوني - مهند خالد وإذا كانت مصر قد شهدت خروجا واضحا للعديد من الشركات والاستثمارات من السوق على مدى السنوات الثلاث الماضية فإن ثمة التزاما يراه البعض على المستثمربن ورجال الأعمال بأن يعيدوا ضخ استثمارات جديدة في قطاعات الاقتصاد المصري للمساعدة في توفير المزيد من فرص العمل وحل مشكلة البطالة.