فودافون مصر تستثمر 9.5 مليار جنيه خلال 3 سنوات لتطوير شبكة الاتصالات

طباعة
قال الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر أحمد عصام  إن شركته التي تمتلك أكبر عدد عملاء في مصر تستثمر 9.5 مليار جنيه اي ما يعادل 1.33 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات اعتبارا من 2014 لتحسين خدماتها وتطوير شبكة الاتصالات. وأضاف عصام -الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي لفودافون مصر هذا الشهر- في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة أن الشركة ستعتمد على السيولة المتاحة لها لتنفيذ خطة الاستثمارات. وينافس فودافون في مصر شركة موبينيل التابعة لفرانس تليكوم واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية. وردا على سؤال لرويترز بشأن كيفية استعداد فودافون لتخارج المصرية للاتصالات منها مع بداية تفعيل الرخصة الموحدة للاتصالات في البلاد قال عصام: "هذا شأن مجلس إدارة فوادفون العالمية والمساهمين." وتترقب شركات الاتصالات الرخصة الموحدة التي تشمل اتصالات الهاتف الأرضي والهاتف المحمول والانترنت وستكون الأولى من نوعها في البلاد والتي تأخرت عن الموعد الذي حددته الحكومة في يونيو. وتملك المصرية للاتصالات حصة تبلغ نحو 45% في فودافون وستكون الحكومة ملزمة بالتخارج من هذه الحصة خلال عام من بدء تفعيل الرخصة الموحدة. وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار لأي أحد كما ستعزز ايرادات الدولة. وبسؤال عصام عن مدى تفكير شركته في تقديم خدمة الهاتف الثابت للعملاء ضمن الرخصة الموحدة للاتصالات قال: "بالتأكيد نفكر في الخدمة الصوتية الثابتة ولكننا مازلنا في مرحلة الدراسة ولا يوجد قرار نهائي." وتسمح الرخصة الموحدة للشركة المصرية للاتصالات بتقديم خدمات المحمول بدون ترددات جديدة مقابل 2.5 مليار جنيه وتتيح لشركات المحمول من تقديم خدمة الاتصال الثابت مقابل 100 مليون جنيه بجانب تأسيس شركة وتأجير البنية الأساسية لقطاع الاتصالات.  
//