مسح يظهر نمو نشاط المصانع في الصين بأسرع وتيرة في 18 شهرا

طباعة
كشف مسح أولي لبنك إتش.اس.بي.سي ان نشاط المصانع في الصين نما في يوليو بأسرع وتيرة في 18 شهرا مستفيدا من حزمة اجراءات تحفيزية اتخذتها الحكومة. وارتفع مؤشر اتش.اس.بي.سي/ماركت لمديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الي 52.0 في يوليو من القراءة النهائية المسجلة في يونيو والبالغة 50.7 ومتفوقا على متوسط التوقعات في مسح لرويترز البالغ 51.0. وهذه هي أعلى قراءة للمؤشر منذ يناير 2013 ويبقى فوق مستوى 50 نقطة -الذي يفصل بين نمو النشاط وانكماشه- للنشاط للشهر الثاني على التوالي. وسجل مؤشر فرعي يقيس الطلبيات الجديدة -وهو مقياس للطلب المحلي والخارجي- أعلى مستوى في 18 شهرا عند 53.7 في حين ارتفع ايضا المؤشر الفرعي للناتج الي أعلى مستوى في 16 شهرا في يونيو. ومن المنتظر ان تصدر القراءة النهائية لمؤشر اتش.اس.بي.سي/ماركت لمديري المشتريات بقطاع التصنيع لشهر يوليو في أول اغسطس. ونما الاقتصاد الصيني بخطى اسرع قليلا مما كان متوقعا في الربع الثاني من العام مدعوما بحزمة اجراءات تحفيزية اتخذتها الحكومة لكن محللين قالوا ان بكين ستحتاج على الارجح الى تقديم المزيد من الدعم لتحقيق المستوى الذي تستهدفه للنمو هذا العام والبالغ 7.5%.