مسؤولان فرنسيان يستبعدان تعرض الطائرة الجزائرية المتحطمة الى هجوم

طباعة
bsp; (رويترز) - قال مسؤولان فرنسيان اليوم الجمعة ان المحققين خلصوا الى ان طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي كان على متنها 116 شخصا انشطرت لدى ارتطامها بالارض ملمحين الى أن هذا على الارجح يستبعد تعرضها لهجوم. وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف لراديو آر.تي.إل عن الطائرة التي تحطمت في مالي قرب حدود بوركينا فاسو أمس الخميس "تفتت الطائرة لحظة تحطمها." وكانت الطائرة القادمة من بوركينا فاسو في طريقها الى الجزائر العاصمة تقل بين ركابها 51 مواطنا فرنسيا. وأضاف كازنوف "نعتقد أن الطائرة تحطمت لاسباب متعلقة بالاحوال الجوية وان كان لا يمكن استبعاد أي نظرية في الوقت الراهن." ومن جانبه صرح وزير النقل الفرنسي فريدريك كوفيلييه بأن رائحة وقود الطائرة التي كانت قوية للغاية في موقع التحطم وتناثر الحطام في مساحة صغيرة نسبيا تشير الى ان سبب تحطم الطائرة مرتبط بالاحوال الجوية او مشكلة فنية أو كل هذا مجتمعا.