مصر تفتح أبوابها لمشروع أول فندق سياحي سعودي صديق للبيئة

طباعة
أصدر وزير البيئة المصري الدكتور خالد فهمي تعليماته للجهات التنفيذية التابعة له بسرعة تقديم التسهيلات اللازمة أمام مشروع شركة "لاهاسيندا باي" بإنشاء أول وأكبر فندق سياحي صديق للبيئة في منطقة رأس سدر المصرية بعدد 500 غرفة سياحية بتكلفة إجمالية تصل ما بين 500 -700 مليون جنية مصري. جاء ذلك خلال لقائه وفد أعضاء الجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال لاستعراض فرص التعاون وجذب الاستثمارات السعودية لمصر بحسب ما ذكرت صحيفة الجزيرة. وأشار الأمين العام للجمعية أحمد صبري درويش بسرعة الاستجابة من جانب وزارة البيئة المصرية وتوجيهها بإزالة كافة العقبات أمام المشروع الجديد.
//