157 مليار دولار مكاسب اسواق الاسهم الخليجية في 2013

طباعة
تباينت القيمة السوقية للأسواق الخليجية خلال عام 2013 وفقا لحجم كل سوق وحجم المكاسب التي حققتها، ففي السعودية الأكبر سوقا ارتفعت القيمة السوقية للسوق بنحو 94 مليار دولار، أما دبي فارتفعت القيمة السوقية فيها بنحو 21.1 مليار دولار، بينما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم القطرية بنحو 26 مليار دولار، وأضافت الأسهم الكويتية نحو 7.5 مليار دولار والبحرينية ثلاثة مليارات دولار و5.8 مليار دولار لسوق مسقط، بحسب صحيفة الاقتصادية السعودية. وبلغت القيمة السوقية للسوق السعودية بنهاية العام467.43 مليار دولار بنمو 25% عن العام السابق الذي بلغت فيه القيمة السوقية 373.42 مليار دولار، ويعتبر عام 2013 هو الأعلى في القيمة السوقية بالنسبة للسوق السعودية منذ عام 2007 الذي سجل فيه السوق ثاني أعلى قيمة سوقية في تاريخه حينما وصلت قيمته 1.946 تريليون ريال. وتصدر قطاع الفنادق والسياحة القطاعات ارتفاعا بنسبة 123%، يليه قطاع التجزئة بنسبة 56%، وحل ثالثا قطاع التطوير العقاري بنسبة 43%، بينما الأقل ارتفاعا كان قطاع الاستثمار الصناعي بنسبة 12 في المائة، أما أكبر قطاعين في السوق فارتفع قطاع البتروكيماويات بنسبة 28%، وقطاع المصارف على ارتفاع بنسبة 22 %. وأكثر القطاعات التي استحوذت على السيولة قطاع التأمين بنسبة 19%، يليه قطاع البتروكيماويات بنسبة 14% بقيمة 195 مليار ريال، وحل ثالثا قطاع التطوير العقاري بنسبة 11% بقيمة 147 مليار ريال، وأقل القطاعات استحواذا على السيولة قطاع الطاقة والمرافق الخدمية بنسبة 1% بقيمة 9.5 مليار ريال. وبالانتقال إلى سوق دبي المالي فقد ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة خلال عام 2003 بنحو 21.1 مليار دولار لتسجل بنهاية تداولات العام 70.7 مليار دولار مقابل 49.5 مليار دولار نهاية تعاملات عام 2012، حيث دعمت سلسلة الارتفاعات التي حققتها السوق خلال العام المنقضي أسعار الأسهم التي ارتفعت في مجموعها بنسبة 107.6%. وحقق سوق الكويت المالي مكاسب تتجاوز سبعة مليارات دولار، حيث ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة من مستوى 102.5 مليار دولار بداية العام إلى 110.3 مليار دولار في نهايته، وذلك على خلفية ارتفاعات مؤشرات السوق الثلاثة ارتفاعات بنسبة 27.2%  للسعري، و8.4% للوزني، و5.8% لمؤشر كويت 15. أما البورصة البحرينية التي ارتفع مؤشرها خلال العام المنقضي بنسبة 17.2%، فقد ارتفعت القيمة السوقية للسوق إلى نحو 18.5 مليار دولار من 15.5 مليار دولار عام 2012. وسجلت البورصة القطرية ارتفاعاً في القيمة السوقية للأسهم المتداولة بنسبة 20.81%  لتصل إلى 152.5 مليار دولار مقابل 126.3 مليار دولار عام 2012، حيث ارتفعت أسهم 26 شركة من 42 شركة، وانخفضت أسعار 15 شركة، وحافظت شركة واحدة عند نفس مستوى إغلاقها العام السابق. واستحوذ قطاع المصارف على 33.4% من القيمة السوقية والصناعة على 24.28% والعقارات بنسبة 15.32%. وأخيراً، بورصة مسقط التي ارتفعت القيمة السوقية لها من 30.9 مليار دولار عام 2012 إلى 36.7 مليار دولار نهاية عام 2013 مدعومة بارتفاع مؤشر السوق الرئيس بنسبة 18.6%، حيث ارتفعت 83 شركة من إجمالي 120 شركة متداولة، وانخفضت 17 شركة، فيما استقرت 10 شركات.