تقرير.. 66.2 مليار دولار حجم اصدارات الصكوك العالمية بالنصف الاول

طباعة
أوضح تقرير اقتصادي متخصص إن الاصدارات الجديدة في سوق الصكوك العالمية سجلت نموا خلال النصف الأول من العام 2014 بنسبة 8.2% لتصل الى 66.2 مليار دولار أمريكي. وأضاف تقرير بيت التمويل الكويتي بيتك ان الاصدارات ارتفعت إثر اعتدال اصدارات الربع الأول من هذا العام ومع قرب نهاية ربعه الثاني وتحديدا في الفترة التي سبقت شهر رمضان المبارك. وأوضح أنه تم اصدار صكوك جديدة باجمالي مبلغ وقدره 35.1 مليار دولار وهو ثالث أفضل الأرباع السنوية لناحية الأداء منذ الربع الثاني من عام 2012. وذكر أنه مع ارتفاع الاصدارات من مراكز التمويل الاسلامي التقليدية في دول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا كانت هناك زيادة أيضا في حجم اصدارات الصكوك في الربع الثاني من 2014 بدعم صفقات للصكوك في بلدان أخرى مثل تركيا وباكستان والمملكة المتحدة. واستعرض من بين أهم الأحداث البارزة خلال الربع الثاني من هذا العام دخول دولة من خارج منظمة التعاون الاسلامي الى سوق الصكوك السيادية وهي المملكة المتحدة التي سطرت تاريخها رسميا من خلال اصدارها صكوكا سيادية بمبلغ 200 مليون جنيه استرليني. وأشار الى أن اصدارات الصكوك كانت متنوعة جغرافيا حيث قام مصدرو الصكوك بضخ الاصدارات الى سوق الصكوك الاولية من 11 بلدا خلال الربع الثاني من 2014 بعد أن كانت من 13 بلدا في الربع الاول منه. ولفت تقرير بيتك الى أن ماليزيا واصلت استحواذها على أكبر حصة من السوق بما يمثل 63 في المئة أو 41.7 مليار دولار من اجمالي الاصدارات العالمية الجديدة من الصكوك في النصف الأول من 2014. وبين ان الانتعاش القوي لاصدارات الصكوك خلال الربع الثاني من 2014 مكن سوق الصكوك الخليجية من أن تشكل حاليا ما نسبته 26.7 في المئة أو 17.7 مليار دولار من اجمالي اصدارات الصكوك الجديدة عالميا خلال النصف الأول من 2014. وقال انه مع ارتفاع حجم الاصدارات تكون قد صدرت 244 شريحة من الصكوك اجمالا بالنصف الاول من خلال مجموعة واسعة من مصدري الشركات وجاءت اصدارات الهيئات السيادية بمقدمة اصدارات السوق خلال الربع الثاني حيث بلغ حجم الاصدارات 6ر20 مليار دولار مقابل 21.3 مليار دولار في الربع الاول.
//