البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يقدم تسهيلاً ائتمانية لمصر بمبلغ 20 مليون دولار

طباعة
أعلن البنك الاوروبي لاعادة الاعمار والتنمية عن توفير تسهيل ائتماني بمبغ 20 مليون دولار لبنك باركليز مصر ضمن برنامج "تسهيل التجارة" التابع للبنك الاوروبي بهدف دعم توسع التجارة الدولية بمصر. وأوضح البنك أنه سيصدر من خلال هذا التسهيل ضمانات لصالح البنوك التجارية الدولية التي تغطي المخاطر السياسية والتجارية للمدفوعات الخاصة بالمعاملات التي ينفذها بنك باركليز مصر. وحسب صحيفة الشرق الاوسط ذكر بيان للبنك الأوروبي أنه سيساعد بنك باركليز مصر لتوسيع دعمه لعملائه المصريين مما يتيح لمصر نمو تدفقات التجارة الدولية بما يساهم في النمو الاقتصادي العام في مصر. من جانبه أوضح رئيس الخدمات المصرفية للشركات لبنك باركليز مصر عمرو الشافعي أن هذا التسهيل يساعد على الاحتفاظ بهدف باركليز في قطاع الشركات في أن يصبح البنك الذي "يعتمد عليه" والشريك لعملائه بمصر في مجال التجارة. وأضاف الشافعي أن لدى باركليز حضور قوي في 12 دولة أفريقية ويتوسع في دولتين أخريين إضافيتين، ومن شأن هذا التسهيل الائتماني المساعدة في زيادة تدفقات التجارة ونمو الأعمال بين العملاء المصريين ونظرائهم الحاليين والمحتملين في تلك الأسواق. يشار إلى أن برنامج تسهيل التجارة بدأ عام 1999 بهدف تعزيز التجارة الخارجية من وإلى وبين الدول التي يعمل بها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ويوفر البنك، من خلال البرنامج، ضمانات للبنوك الدولية المؤكدة، وقروضا قصيرة الأجل للبنوك وشركات التخصيم المحددة لإعادة الإقراض للمصدرين والمستوردين والموزعين المحليين. هذا ويضم "برنامج تسهيل التجارة" حاليا أكثر من 100 بنك شريك في 23 دولة يستثمر بها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مبالغ يتجاوز مجموعها 1.5 مليار يورو، وأكثر من 800 بنك في جميع أنحاء العالم. كما قدم البنك، حتى الآن، التزامات بلغت 474 مليون يورو من خلال 12 مشروعا في مصر في مختلف القطاعات.