بوينج تتوقع نمو الطلب على الطيارين مع ارتفاع معدل تسليم الطائرات

طباعة
رفعت شركة بوينج هذا العام توقعاتها لحجم الطلب العالمي على قائدي الطائرات التجارية بنسبة 7% ليصل إلى 533 ألف طيار خلال السنوات العشرين القادمة وعزت ذلك إلى ارتفاع معدل تسليم الطائرات والطلب القوي من منطقةآسيا والمحيط الهادي. وتوقعت شركة صناعة الطائرات الأمريكية أيضا الاحتياج إلى 584 ألف فني في السنوات العشرين المقبلة حتى عام 2033 بارتفاع 5% عن توقعات العام الماضي. وقالت الشركة في تقريرها السنوي عن توقعات الطيارين والفنيين إن ذلك يعني الحاجة إلى 27 ألف طيار جديد و29 ألف فني جديد سنويا. وستحتاج منطقة آسيا والمحيط الهادي إلى 216 ألفا من هؤلاء الطيارين أو 41% من عددهم الإجمالي. وكانت بوينج صرحت في يونيو عن إن من المتوقع أن تطلب شركات الطيران 36800 طائرة جديدة بقيمة إجمالية 5.2 تريليون دولار على مدى السنوات العشرين القادمة. ومن المتوقع أن تلبي بوينج معظم هذا الطلب مع منافستها الأوروبية ايرباص. وتشير التوقعات إلى أن منطقة آسيا والمحيط الهادي ستتسلم 13460 طائرة جديدة خلال السنوات العشرين المقبلة وهو ما يعكس مكانة المنطقة باعتبارها أكبر أسواق النقل الجوي وأسرعها نموا. وتأتي أوروبا بعد منطقة آسيا والمحيط الهادي بطلبها 94 ألف طيار بينما ستحتاج شركات الطيران في أمريكا الشمالية إلى 88 ألف طيار على مدى السنوات العشرين. ولقي قطاع الطيران في الشرق الأوسط دعما من شركات طيران سريعة النمو مثل طيران الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية وهي شركات طلبت مئات الطائرات وحولت مدنا مثل دبي وأبوظبي والدوحة إلى مراكز عالمية. ونتيجة لذلك تتوقع بوينج أن تحتاج منطقة الشرق الأوسط إلى 55 ألف طيار و62 ألف فني. وقالت نائبة رئيس خدمات الطيران بشركة بوينج شيري كارباري  في بيان: "التحدي المتمثل في تلبية الطلب العالمي على مهنيي الطيران لا يمكن أن التغلب عليه من جانب شركة واحدة أو في منطقة واحدة بالعالم." وأضافت "هذه مشكلة عالمية لا يمكن حلها إلا بمشاركة جميع الأطراف المعنية - شركات الطيران وشركات تصنيع الطائرات ومعدات التدريب ومنظمات التدريب والهيئات التنظيمية والمؤسسات التعليمية في العالم."