قسم السيارات في بيجو يسجل أرباحا مع بدء تعافي الشركة

طباعة
قلصت بيجو سيتروين خسائرها في النصف الأول من العام وسجل قسم صناعة السيارات الأساسي أفضل أداء له في ثلاث سنوات مع بدء شركة صناعة السيارات الفرنسية جني ثمار خطتها للتعافي. وأكدت بيجو التي مقرها باريس على أهدافها للتعافي اعتبارا من هذا العام بعدما قلصت خسائرها الصافية إلى 114 مليون يورو اي ما يعادل 152.83 مليون دولار من 471 مليون دولار قبل عام. وقال المدير المالي للشركة جان بابتيست دو شاتيون في تصريحات للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف: "خطتنا للتعافي تؤتي ثمارها بالفعل على كل الجبهات" مضيفا أن التسعير تحسن أيضا. وباعت بيجو حصتين لشريكتها الصينية دونغ فنغ موتور والدولة الفرنسية في وقت سابق هذا العام في إطار إصدار أسهم قيمته ثلاثة مليارات يورو بعدما تكبدت خسائر قدرها 7.3 مليار يورو خلال عامين. وتعهد الرئبس التنفيذي الجديد كارلوس تافاريس بتقليص تشكيلة الطرز إلى النصف تقريبا وخفض الطاقة الانتاجية وتحسين اسلوب التسعير وخفض تكلفة الأجور والمكونات لرفع هامش التشغيل إلى 2% في 2018 و5% بحلول 2023. وبرغم التحديات الكبيرة التي واجهتها فيما يتعلق بالعملات عاد قسم سيارات الركوب إلى الربحية ليجل ربحا تشغيليا قدره 7 مليون يورو هو أول نتيجة إيجابية له منذ النصف الأول من 2011 مقارنة مع خسارة قدرها 537 مليون يورو. وتراجعت الايرادات 0.4% إلى 27.616 مليار يورو في النصف الأول مع استمرار تراجع عملات الأسواق الناشئة أمام اليورو وهو ما قلص الأرباح بواقع 251 مليون دولار.
//