نمو الأرباح التشغيلية لشركة بي.جي 11 % في الربع الثاني إلى 1.99 مليار دولار

طباعة
أعلنت مجموعة بي.جي نمو أرباحها في الربع الثاني من العام بدعم من ارتفاع أسعار الغاز ومبيعاته لكنها حذرت من انخفاض الإنتاج في وقت لاحق هذا العام ومن مخاطر تهدد عملياتها في مصر. وحذرت بي.جي التي تعتمد على مصر في نحو 20 بالمئة من إنتاجها من أن مستقبل إنتاجها للغاز الطبيعي المسال في مصر معرض لمخاطر نظرا لأن الشركة لا تزال تواجه صعوبات في التوسع وأحجام المبيعات. وقالت المجموعة في بيان "في ظل غياب العمل المنسق من جانب الحكومة المصرية تظل عملياتنا التجارية المستقبلية المتعلقة بالغاز الطبيعي المسال في مصر عرضة للمخاطر." وتراجع الإنتاج في مصر إلى أقل من النصف مقارنة بمستواه قبل عام ليصل إلى 57 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا نتيجة تقلص المكامن وفي ظل استهلاك السوق المصرية المحلية المزيد من الإمدادات التي تتقاضى بي.جي مبالغ أقل عنها. وشهدت مصر فترة من الاضطرابات السياسية والاجتماعية بعد الإطاحة بحسني مبارك من سدة الحكم في عام 2011. وارتفع سهم بي.جي 2.88 بالمئة إلى 1.214 جنيه في بورصة لندن بحلول الساعة 0715 بتوقيت جرينتش. وذكرت بي.جي أن أرباح التشغيل ارتفعت 11 بالمئة في الربع الثاني إلى 1.99 مليار دولار مدعومة بزيادة كميات الغاز الطبيعي المسال وارتفاع الأسعار المحققة في آسيا وأمريكا الجنوبية إلى جانب زيادة إنتاج النفط في البرازيل والذي وصل إلى 300 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا في يوليو تموز. وانخفض إنتاج بي.جي في الربع الثاني 10 بالمئة إلى 591 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا بسبب تراجع الإنتاج في مصر والولايات المتحدة. وقالت المجموعة إن توقعاتها للإنتاج في عام 2014 تظل عند الحد الأدنى لنطاقه المستهدف الذي يتراوح بين 590 ألفا و630 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا بسبب مشكلات الإنتاج في مصر وقازاخستان.