دراسة: بطاقات الحجوزات الفندقية ترفع الطلب إلى 13 % في الإمارات

طباعة
كشفت دراسة حديثة عن أن اقتناء بطاقات الدفع المباشر للقطاع الفندقي في الإمارات يساهم في زيادة نسبة حجوزات الفنادق لمقتنيها بنحو 13 في المئة سنويا مقارنة بفترة ما قبل الاقتناء. وحسب ما افادت وكالة الامارات للأنباء فقد أكدت شركة "ليفري" للبيع المباشر في أبوظبي منفذة الدراسة والمتخصصة في الترويج للقطاع الفندقي في الإمارات والتي يقع مقرها الرئيس في لندن أن الحسومات التي تمنحها بطاقات الدفع المباشر للعملاء للحجز في الفنادق والمتجعات السياحية والتي تتدرج بحد أدنى من 20 في المئة من قيمة أسعار الحجوزات لتصل إلى 50 في المئة أسهمت في إقبال مقتني البطاقات على زيادة ترددهم على الفنادق وزيادة متوسط ليالي الإقامة الفندقية. ونفذت الدراسة عن طريق استبيان شمل 9 آلاف عميل لبطاقات الدفع المباشر في الإمارات حيث أوضحوا جميعهم أن تلك البطاقات كان دور رئيس في تشجيعهم على زيادة متوسط فترة إقامة النزلاء لاسيما مع وجود حسومات البطاقات التي تخفض سعر الغرف الفندقية بنسبة 20 إلى 50 في المئة وكثرة التردد على الفنادق في كافة إمارات الدولة. وخلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة أكد محمد الجندي المدير العام لشركة "ليفري" للبيع المباشر في الإمارت على الدراسة أن تلك البطاقات أسهمت في الترويج للسياحة الداخلية في الدولة لاسيما وأن المؤشرات السياحية التي تصدرها الجهات المختصة تفيد بارتفاع أعداد نزلاء المنشآت الفندقية بشكل سنوي ..إضافة إلى الإقبال الكبير من السياح الوافدين من الخارج. وأوضح الجندي أن اختيار الإمارات لعمل الدراسة رغم أن الشركة تعمل في أسواق شرق أوسطية أخرى مثل السوق المصرية يرجع إلى أن السوق الفندقية في الإمارات أضحت نافذة على العالم حيث تعمل في الإمارات كبريات العلامات التجارية لإدارة الفنادق مما يجعلها المكان الأنسب للترويج الفندقي في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف الجندي أن مجموعة "ليفري" العالمية تتعامل مع 180 ألف فندق ومنتجع حول العالم من خلال مكاتبها في أبوظبي ودبي كما تمتلك شراكات مع كبريات الشركات المحلية مثل شركة الاتحاد للطيران والتي تمنح عملاءها آلاف الأميال المجانية وشركة اتصالات كما لديها شراكة مع شركة ماستر كارد وبنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني من خلال تقسيط قيمة الاشتراكات السنوية لبطاقات الدفع المباشر وبمعدل فائدة صفر في المئة. وبين الجندي أن الارتفاع الملحوظ في نسب إشغالات فنادق الدولة بشكل سنوي يعزى إلى أسباب عدة من أهمها زيادة قاعدة المشتركين في بطاقات الدفع المباشر للقطاع الفندقي ضاربا المثال بتسجيل المنشآت الفندقية في أبوظبي نتائج قياسية في الأشهر الخمسة الأولى من 2014 حيث ارتفع عدد نزلاء السياحة الداخلية بنسبة 30 في المئة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من 2013 ..ووصلت نسبة الإشغال إلى 78 في المئة بنسبة نمو 8 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي حسب إحصاءات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مع ارتفاع مستويات إشغال 155 فندقا ومنتجعا وشقة فندقية بمختلف أنحاء الإمارة. واستطرد الجندي بأن إحصاءات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أظهرت زيادة عدد النزلاء بنسبة 30 في المئة إلى 43ر1مليون نزيل أمضوا 37ر4 ملايين ليلة فندقية في الفترة من يناير ـ مايو أي أكثر بنسبة 22 في المئة عن الفترة نفسها من العام 2013. وقال إن عملهم يتركز بالدرجة الأولى على توفير أفضل الخدمات لأعضاء بطاقاتنا ومن هنا تأتي شراكاتنا الاستراتيجية مع أبرز وأهم مزودي الخدمات الراقية في القطاع السياحي عبر شبكات وعلامات فندقية معروفة عالميا ..مضيفا ان الإمارات تشهد نموا متسارعا في الطلب على الخدمات التي تلبي متطلبات الحياة الراقية لاسيما في قطاع الفندقة والضيافة. يشار إلى أن شركة "ليفري" توفر للعملاء إمكانية الاستمتاع بأكثر من 180 ألف فندق ومنتجع سياحي ومركز استجمام"سبا" حول العالم في أكثر من 80 دولة.
//