السعودية تحظر منح تأشيرات العمرة والحج للقادمين من افريقيا

طباعة
حظرت وزارة الصحة السعودية منح تأشيرات العمرة والحج للمتقدمين بطلبها من الدول الأفريقية ليبيريا وغينيا وسيراليون بعد انتشار وباء "ايبولا" فيها. وأوضح الناطق الرسمي لوزارة الصحة السعودية د. خالد المرغلاني في بيان أن الوزارة تقوم بإشعار وتعريف منسوبيها في شتى منافذ وموانئ الدخول للمملكة بكيفية التعرف والتعامل مع هذه الحالات و منع القادمين من أي دول يظهر فيها المرض جراء عدوى داخل البلد نفسها. وفي سياق متصل ألغت جامعة في كوريا الجنوبية دعوة لثلاثة نيجيريين لحضور مؤتمر دولي، كما ألغت مجموعة من المتطوعين الطبيين الكوريين الجنوبيين زيارة لغرب أفريقيا وسط مخاوف متصاعدة من انتشار الفيروس. من جانبه أعلن وزير الاعلام الليبيري أن تغادر موظفة صحية أمريكية هي ثاني إصابة أمريكية في الكادر الطبي بالبلاد سيتم نقلها من منروفيا الى الولايات المتحدة على متن الطائرة التي زميلها الطبيب كنت برانتلي من ليبيريا، وهي طائرة مجهزة لنقل مريض واحد فقط في كل مرة. الجدير بالذكر أن موظفي الصحة ومسؤولي الحكومة الليبيرية كانوا قد جمعوا 21 جثة لضحايا مرض إيبولا في مشرحة مستشفى في مونروفيا لدفنهم بمكان مخصص خاضع للسيطرة، لكن جهودهم تعرقلت بسبب رفض سكان المنطقة المقصودة دفن الجثث في منطقتهم خوفاً من انتشار العدوى. وطرد السكان موظفي الصحة بسبب خوفهم من انتشار المرض في مناطقهم، ويقول متخصصون إن لحظة وفاة مريض ايبولا تكون فيها جثته في أوج قدرتها على نشر العدوى ويكون التركيز الفيروسي في أشد حالاته.