خسائر بقيمة 708 مليون يورو لثالث اكبر بنك فرنسي

طباعة
تكبد بنك  "كريدي أجريكول" الفرنسي خسائر بقيمة 708 مليون يورو بسبب حصته في بنك "اسبيريتو سانتو" البرتغالي  الذي يمر بمصاعب مالية كادت تمحو صافي ربح الربع الثاني من العام لثالث أكبر بنك فرنسي. البنك الفرنسي مساهم رئيسي منذ أوائل التسعينيات في "اسبيريتو سانتو" البرتغالي الذي أعلن الأسبوع الماضي عن خسارة قدرها 3.6 مليار يورو في النصف الأول من العام وكشف عن مخصصات أعلى من المتوقع لتغطية الانكشاف على شركات مملوكة للأسرة المؤسسة للبنك. وقال الرئيس التنفيذي للبنك الفرنسي جون بول شيفليه  في تصريحات لرويترز انه يتوجب على المجموعة التعامل مع المشاكل المتعلقة بأسرة اسبيريتو سانتو والتي وقعت خارج دائرة الحوكمة المؤسسية. ويملك كريدي أجريكول 14.6 بالمئة في البنك البرتغالي الامر الذي ادى الى تراجع صافي ربح الربع الثاني  إلى 17 مليون يورو، وانخفضت الإيرادات الفصلية 6.1 بالمئة إلى 3.934 مليار يورو بينما كان متوسط تقديرات المحللين 3.91 مليار يورو بحسب بيانات لمحللي رويترز.