شركات سيارات الأجرة السعودية في طريقها للاندماج

طباعة
أشار رئيس اللجنة الوطنية للنقل البري في مجلس الغرف السعودي سعود النفيعي أن شركات قطاع الأجرة العامة بالرياض ستعلن اندماجها في شركة واحدة قريباً، بحيث تساهم كل شركة بما لديها من سيارات أجرة وموظفين، وتكون حصة كل شركة بمقدار مساهمتها في المشروع، ويتم توحيد ألوان وشعارات السيارات. وذكر لصحيفة الاقتصادية أنه سيتم إنشاء مركز عمليات واتصالات متكامل، وتخصيص رقم اتصال موحد للشركة ليتسنى لمركز العمليات استقبال مكالمات طالبي الخدمة وتوجيه سيارات الأجرة إليهم. كما وبيّن ان الشركة الجديدة ستلتزم بتوطين الوظائف وفقاً لشروط برنامج "نطاقات"، إلى جانب ضرورة عدم تتجاوز مدة خدمة كل سيارة أكثر من سنتين، مؤكداً على توفير جوانب الأمان والاطمئنان والشفافية في التعامل بين قائد المركبة ومستخدمها، وتسهيل البحث عن سيارات الأجرة عبر التطبيقات التقنية الذكية، وتسوية كلفة أجرة الخدمة باستخدام الفواتير الرسمية للشركة المشغلة للسيارة. وأضاف النفيعي أن التطوير يتضمن توفير محطات خاصة بسيارات الأجرة، خاصة أن توفير البنية الأساسية لها يقلل معدل دوران السيارات بحثا عن طالبي الخدمة، وستخدم كمحطات ركوب ونزول للعملاء ما يساعد على سرعة الوصول إلى سيارة الأجرة، وهو ما يتطلب من الجهة المعنية في أمانة مدينة الرياض بتوفير محطات مجهزة (كبائن مغلقة) تتلاءم مع التغيرات المناخية خلال مختلف الفترات صيفا وشتاء". وشدّد على أهمية نشر مراكز للتحكم والتتبع لحركة السيارات، بهدف تنظيم وتحديد الموقع الجغرافي للمركبة، باستخدام برامج وأنظمة آلية بتقنية "GPS"، واقترحت اللجنة أن تخصص الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض مقرا مساحته ثلاثة آلاف متر مربع لإنشاء هذا المركز على غرار مركز النقل العام للحافلات.