دراغي: الأزمة في أوكرانيا تشكل تهديدا لاقتصاد منطقة اليورو

طباعة
صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي أن الأزمة في أوكرانيا تشكل تهديدا لاقتصاد منطقة اليورو رغم عدم التيقن بشأن التأثير المحتمل للعقوبات الأوروبية على روسيا والعقوبات التي فرضتها روسيا ردا على ذلك. وقال دراجي في مؤتمر صحفي بعدما أبقى المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير عند مستويات قياسية منخفضة إن هناك مخاطر تهدد تعافي منطقة اليورو "ومن بينها بالتأكيد التطورات السياسية". وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات تستهدف قطاعات البنوك والدفاع والطاقة في روسيا بسبب دعم موسكو لانفصاليين موالين لها في شرق أوكرانيا بينما حظرت روسيا استيراد الفاكهة والخضر من الاتحاد الأوروبي. وأشار دراجي إلى إن من الصعب تقدير التأثير المحتمل للأزمة في بادئ الأمر مضيفا أنه "عند استعراض أرقام التجارة أو التدفقات المالية فإنها ستظهر صورة لارتباطات محدودة جدا." وتابع أن عددا قليلا من المؤسسات المالية الأوروبية الكبيرة متعرض بشكل كبير لروسيا. وأضاف "برغم ذلك من الصعب للغاية تقييم التأثير الفعلي بمجرد الشروع في تنفيذ العقوبات من جانب والعقوبات المضادة من الجانب الآخر."