تركيا والبرازيل اكبر المستفيدين من قرار روسيا بحظر استيراد الغذاء من امريكا والاتحاد الاوربي

طباعة
استفادت تركيا ودول من امريكا اللاتينية ابرزها البرازيل من قرار روسيا حظر غالبية وارداتها من المواد الغذائية من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة ردا على العقوبات الغربية على روسيا لدورها في الازمة الاوكرانية. وأعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف حظرا لمدة عام على جميع منتجات اللحوم والأسماك والألبان والفاكهة والخضروات الواردة من الولايات المتحدة وجميع الدول  لأعضاء بالاتحاد الاوروبي والنرويج وكندا واستراليا. وأصبحت روسيا أكبر مستورد في العالم للفاكهة والخضروات من الاتحاد الاوروبي وثاني اكبر مستورد للدواجن الامريكية وهي مستورد  كبير أيضا للاسماك واللحوم ومنتجات الالبان ولهذا فان الحظر يفتح فرصا كبيرة امام دول اخرى.