المركزي العراقي يقرر سك سبائك ذهبية كأحد أدوات السياسة النقدية للبنك

طباعة
قرر البنك المركزي العراقي، "سك تشكيلة من السبائك الذهبية" لبيعها إلى المتعاملين بالذهب والمستثمرين وشرائح المجتمع العراقي، مشيراً إلى أن "هذا الإجراء يمثل أحد أدوات السياسة النقدية للبنك". وذكر بيان للبنك المركزي انه "لغرض تنويع وسائل الادخار للجمهور وتوفير كميات من الذهب من مناشئ رصينة تباع للمتعاملين بالذهب والمستثمرين وشرائح المجتمع بالدينار العراقي، قرر مجلس إدارة البنك، بالتشاور مع لجنة الشؤون الاقتصادية، سك تشكيلة من السبائك الذهبية تتراوح أوزانها بين خمسة جرام والف جرام . ووفق ما اوردته جريدة البيان فقد  باشر البنك بإجراءات التعاقد على السبائك الذهبية لاستيرادها ومن ثم بيعها من خلال الجهاز المصرفي، مشيراً إلى أن "هذا الإجراء يمثل أحد أدوات السياسة النقدية للبنك المركزي". ويرى اقتصاديون أن دخول الذهب العالمي إلى العراق يعد حالة إيجابية من أجل تنشيط سوق تعامل الذهب في العراق. وكان البنك المركزي العراقي، كشف في  سبتمبر الماضي عن وصول احتياطيه من العملة الأجنبية والذهب إلى نحو 80 مليار دولار، وفي حين عزا ذلك إلى زيادة الأسعار العالمية للنفط، توقع زيادة ذلك الاحتياطي خلال الأشهر المقبلة. ويؤكد خبراء ماليون أن مخزون العراق الاحتياطي من الأموال قد غطى السيولة النقدية خلال السنوات الماضية، مطالبين الحكومة باعتماد طرق بديلة لسد العجز، منها اللجوء إلى تطبيق سياسات السوق الثانوية التي تم الاتفاق عليها مع الحكومة.