أغا: فيس بوك تدرس انتهاك خصوصية المشتركين لاهداف تجارية

طباعة
جمع الناشط النمساوي، ماكس شريمز 25 ألف توقيع لدعم الدعوى القضائية التي أقامها ضد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مطلع الشهر الجاري، بسبب انتهاك الشبكة الاجتماعية لخصوصية المستخدمين، ودعمها لعمليات التجسس التي تتبناها وكالة الأمن القومي الأمريكية. وطالب شريمز في الدعوى القضائية بتعويض قدره 500 يورو لكل مستخدم من أول 25 ألف موقع على الدعوى، لافتا إلى أن التعويض المالي ليس الهدف الأساسي لمقاضاة فيسبوك حيث يريد أن يحقق سابقة قانونية لمقاضاة الشركات التي تطور خدماتها بشكل يتوافق مع القوانين الأمريكية، ويتعارض مع قوانين بلدان أخرى. وتعليقا على الموضوع، صرح الرئيس التنفيذي VINELAB عبد أغا أن الفيس بوك يجب عليها أن ترضخ لطلبات المستخدمين، وإلا سينتقل هؤلاء المستخدمين إلى وسائط اخرى للتواصل الاجتماعي. وتوقع - بحسب رأيه الخاص - أن فيس بوك اثارت هذا الامر لدراسة مدى تقبل المشتركين بالانفتاح وتقبل الاطلاع على معلوماتهم الخاصة، لاهداف تجارية.