مطار أبوظبي الدولي يشهد نمواً في حركة المسافرين بما يقارب 20% خلال النصف الأول من عام 2014

طباعة
أعلنت مطارات أبوظبي عن زيادة نسبتها  19.4٪ في حركة المسافرين في مطار أبوظبي الدولي خلال النصف الأول من عام 2014، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأظهرت إحصاءات المسافرين بأن 9.481.744 ملايين مسافرا قد استخدم المطار خلال النصف الأول من العام 2014، مقارنة مع 7.941.922 مسافر في الفترة نفسها من العام الماضي، كما ارتفعت حركة الطائرات بنسبة 11.8% وصلت إلى 73.862 الف حركة في النصف الأول من عام 2014 مقارنة بـ 65.072 حركة لنفس الفترة من عام 2013. ووصلت حركة الشحن إلى 377.885 طن عبر مباني المسافرين الثلاثة،  وبزياده بلغت  16% مقارنةً بـالعام الماضي. كما  شهد شهر يونيو من هذا العام 1.667.551 مسافرا وهو ما يمثل زيادة نسبتها 21.4% مقارنة بشهر يونيو من عام 2013. وفي نفس السياق قال الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي أحمد الهدابي: "سافر نحو 10 ملايين مسافر عبر مطار أبوظبي الدولي خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2014، وذلك ما يؤكد النمو المتواصل الذي نتوقعه في النصف الثاني من هذا العام، مما يرجع إلى زيادة أعداد المسافرين الذين يختارون أبوظبي كوجهة نهائية أو نقطة عبور لما يقدمه المطار من ربط فعال مع مدن متزايدة في عددها حول العالم، وبما أننا لطالما توقعنا هذا الاستمرار والتقدم وتأثيره، فقد استثمرنا جهوداً كبيرة ومواردا مختلفة لضمان تجربة فريدة من نوعها لمسافري مطار أبوظبي الدولي، من خلال تعزيز القدرة الاستيعابية وتقديم مجموعة أوسع من الخدمات". وأشار إلى أن قائمة أهم الوجهات في النصف الأول من عام 2014 تضمنت كل من بانكوك ومانيلا والدوحة وجدة ولندن، كما أن العديد من الوجهات الجديده قد انضمت مؤخرا لشبكة وجهات مطار أبوظبي الدولي حيث شملت هذه الوجهات كل من لوس أنجلوس وزيورخ وجايبور. وازدادت حركة مسافري الهند بشكل كبير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك ما يعد نتيجة لزيادة عدد من الوجهات الجديدة بين أبوظبي والهند والتي تضمنت كلا من تشيناي وحيدر أباد وجايبور وبنغالور، تلتها المملكة العربية السعودية وألمانيا والباكستان والمملكة المتحدة من حيث حركة المسافرين من وإلى أبوظبي. وبالنسبة  للمناطق، كانت منطقة الشرق الأقصى الأكثر حركة للمسافرين، تليها أوروبا ثم الشرق الأوسط.  
//