استقرار الايجارات في ابوظبي بعد موجة من الارتفاعات المتواصلة

طباعة
اظهر تقرير لإدارة العقارات التابعة لـ مصرف أبوظبي الإسلامي استقرار حركة سوق العقارات في إمارة أبوظبي وذلك بعد ستة أشهر من الارتفاع المتواصل في الأسعار كنتيجة للتراجع في صافي إيرادات الوحدات العقارية وانخفاض نسب قيمة العقار مقابل التمويل، إلى جانب محدودية توافر الشقق عالية الجودة، ويشمل التقرير قطاع العقارات السكنية والمكتبية والتجارية إلى جانب قطاع الضيافة في أبوظبي. ويستند مؤشر مصرف أبوظبي الإسلامي للإيجارات على البيانات المستمدة من عقود الإيجار القديمة التي تم تجديدها وعقود الإيجار الجديدة التي تم إبرامها خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ويبَين المؤشر أنه على الرغم من إلغاء سقف الزيادة السنوية في الإيجارات قبل ستة أشهر، إلا أن الاتجاه العام للسوق كان الارتفاع بنسبة تصل الى 5% خلال الربع الأخير، ورغم وجود بعض الاستثناءات التي تتمثل في زيادة بنسبة 20% أو أكثر، إلا أن هذه الزيادات كانت محدودة للغاية وشملت بشكل أساسي الوحدات التي يقل إيجارها السنوي عن 40 الف درهم. وقامت شركة "أم بي أم" العقارية بتجديد 2000 عقد إيجار ومنحت أكثر من 400 عقد جديد خلال الربع الثاني.