العايدي: الشركات متوسطة الحجم في المانيا اكبر المتضررين من العقوبات على روسيا

طباعة
كشفت ارقام مؤقتة ان اجمالي الناتج الداخلي في المانيا سجل تراجعا في الفصل الثاني بنسبة 0.2% اي اكثر مما كان متوقعا. ويفسر هذا التباطؤ خصوصا بالمساهمة "السلبية" للتجارة الخارجية وتراجع الاستثمارات كما قال المكتب الاتحادي للاحصاء (ديستاتيس). وخفضت تقديرات النمو في الفصل الاول الى 0.7% مقابل 0.8% قبل المراجعة. من جانبه، صرح كبير استراتيجيي الاسواق في City Index اشرف العايدي أن الاقتصاد الالماني يعاني بسبب المؤشرات والارقام التي جاءت دون التوقعات، موضحا أن هذا الحال اصاب معظم الدول الاوروبية. وأضاف ان الشركات متوسطة الحجم في المانيا والتي تعتبر المحرك للاقتصاد الالماني، تأثرت بسبب العقوبات ضد روسيا.
//