الارجنتين تسعى لزيادة صادراتها الغذائية الي روسيا المتضررة من العقوبات

طباعة
تعتزم الارجنتين ارسال وفد تجاري الي روسيا الاسبوع القادم لمحاولة زيادة الصادرات الي البلد الذي فرض هذا الشهر حظرا على الكثير من المنتجات الغربية ردا على عقوبات بسبب تدخله في اوكرانيا. وتحذو الارجنتين -وهي مصدر عالمي رئيسي للسلع الغذائية- حذو جارتها البرازيل التي سارعت الي منح حوالي 90 مصنعا جديدا للحوم تراخيص للتصدير الي روسيا وبدأت العمل على زيادة مبيعاتها من الذرة وفول الصويا الي المشترين الروس. وقالت وكالة الانباء الارجنتينية الرسمية (تيلام) ان اجتماعات ستعقد يومي الثلاثاء والاربعاء في موسكو "بهدف معلن هو توقيع سريع لعقود للتصدير." وأبلغ ميجيل بولون رئيس غرفة صناعة منتجات الالبان الوكالة ان صادرات الارجنتين من منتجات الالبان وحدها قد تزيد بنسبة 20 بالمئة اذا تحولت روسيا الي ثالث أكبر اقتصاد في امريكا اللاتينية بعد منعها دخول الالبان من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي. وحظرت موسكو الواردات الغذائية من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي واستراليا وكندا والنرويج ردا على عقوبات بسبب ازمة اوكرانيا. وسيضم الوفد الارجنتيني وزيري التجارة والزراعة. ونقلت تيلام عن دانيل بيونس دريوخا رئيس غرفة الصناعات الغذائية في الارجنتين (كوبال) قوله "هذه فرصة جدية يجب علينا ان نستفيد منها." وزيادة عائدات التصدير قد تساعد الارجنتين على تعزيز احتياطياتها الاجنبية لدى البنك المركزي التي هبطت باكثر من 5 بالمئة على مدى العام الماضي الي 28.97 مليار دولار.