دراسة: الكافيين يحدّ من الإصابة بطنين الأذن

طباعة
توصلت دراسة أمريكية إلى أن النساء اللواتي حصلن على كميات كبيرة من الكافيين هنّ أقل عرضة للاصابة بطنين الأذن، وذلك بالرغم من أن إرشادات علاج طنين الأذن تشمل الحد من الكافيين، وقد لا يكون لهذا الأمر أي سند علمي. وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور جراي كورهان في مستشفى أمراض النساء بولاية بوسطن "في أدبيات وكتب الأنف والأذن والحنجرة كثيراً ما ينصحون المصابين بطنين الأذن بتفادي الكافيين لأنه يمكن أن يجعل الحالة أسوأ، لكن في الحقيقة لا توجد بيانات كثيرة تدعم هذا"، مشيراً إلى أنه كان يعتقد بعلاقة الكافيين بالإصابة بطنين الأذن إلا أن الأبحاث لم تثبت ذلك. ولتقييم علاقة الكافيين بطنين الأذن حلل الباحثون بيانات أكثر من 65 ألف امرأةفي العشرينيات من العمر وحتى الأربعينيات شاركن في الدراسة عام 1991 ولم تكن أي منهن مصابة بالطنين في ذلك الوقت، وحصلت المشاركات في المتوسط على 242 ملليجراما من الكافيين يومياً. لكنها وبالمقابل لم تتمكن الدراسة من إثبات أن الكافيين يحمي النساء من الاصابة بطنين الأذن ولا تنصح المصابين بالحصول على كميات أكبر منه  للعلاج. يذكر أن الإصابة بطنين الأذن يمكن أن يكون من حين لآخر أو يومياً، فيما لازال سبب الاصابة به غير واضح، ويقول الباحثون إن علاقة الكافيين بتقليل فرص الاصابة بطنين الأذن غير واضحة أيضاً.
//