أزمة روسيا وأوكرانيا تضغط بشدة على الاقتصاد الأوروبي

طباعة
أوضح المدير التنفيذي لشركة WideVision علي حمودي أن التحدي الأكبر الذي يواجه الاقتصاد الأوروبي إلى جانب تباطؤ النمو وانكماش الأسعار هو العوامل الجيوسياسية المتمثلة خاصة بالأزمة بين روسيا وأوكرانيا، مشيراً إلى تأثير العقوبات الواضح على اقتصاد ألمانيا -الاقتصاد الأكبر في منطقة اليورو-. وأضاف أنه لم يعد أمام المركزي الأوروبي وماريو دراغي حلاً سوى أن ينفذوا تيسيلات كمية واسعة النطاق للحد من قوة اليورو ولتسريع انخفاضه امام الدولار ولمحاولة إشعال النمو مرة أخرى.