غرامات بقيمة 201 مليون دولار على الشركات اليابانية العاملة في السوق الصيني

طباعة
فرضت الصين غرامات قياسية على شركات يابانية لقطع غيار السيارات بلغت قيمتها 201 مليون دولار لتلاعبها في الأسعار في الوقت الذي تشدد فيه الحكومة تطبيق قانون مكافحة  الاحتكار الذي استهدف شركات كبرى وجدد المخاوف بشأن سياسة الحمائية. وجاءت هذه الغرامات التي كانت أكبر ما فرضته اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح عقب حملة عالمية شملت الولايات المتحدة وأوروبا لمكافحة التلاعب في الأسعار في قطاع أجزاء السيارات، وكانت الشركات اليابانية هي الأكثر تأثرا بهذه الحملة. وفي الصين كانت شركة "سوميتومو اليكتريك اندستريز" هي الأكثر تضررا من غرامات اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح إذ بلغت قيمة غرامتها 290.4 مليون يوان، يأتي هذا في الوقت الذي يعد قطاع السيارات في الصين هو الأكبر من نوعه في العالم وتهيمن عليه علامات تجارية أجنبية ويخضع للتدقيق الشديد في ظل اتهامات من وسائل الإعلام الرسمية بأن شركات صناعة السيارات ومكوناتها تغالي في أسعار منتجاتها.