النيجيرية التي توفيت في الإمارات ليست مصابة بفيروس الإيبولا

طباعة
أثبتت الفحوص الطبية أن المرأة النيجيرية المصابة بالسرطان والتي توفيت في مطار العاصمة الإماراتية ابو ظبي ليست مصابة بفيروس الإيبولا. وقالت هيئة الصحة بأبو ظبي في بيان "لوحظ أثناء محاولة الإنعاش وجود أعراض على السيدة النيجيرية يحتمل أن تكون ذات علاقة او مشابهة لمرض فيروس إيبولا رغم أن هذه الأعراض تعزى في الغالب إلى حالتها الصحية خاصة انها تعاني من حالة متقدمة من مرض السرطان." وخلال هذا الوقت جرى عزل زوج المريضة والمسعفين الخمسة الذين حاولوا انقاذها. وقالت هيئة الصحة ان أيا منهم لم تظهر عليه علامات المرض. وكانت السيدة المصابة بالسرطان في مرحلة متأخرة تسافر عبر مطار أبو ظبي عندما تدهورت صحتها. وعندما حاول المسعفون افاقتها بدت على المريضة علامات ربما تتشابه مع أعراض الإصابة بفيروس الإيبولا.
//