الإمارات تحصل على عضوية المجموعة الدولية لمعدات المناطق الخطرة

طباعة
فازت دولة الإمارات، ممثلة بهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، بعضوية مجموعة العمل الخاصة بالمعدات المستخدمة في الأجواء المتفجرة "آي إي سي إي إكس IECEx"، التابعة للمنظمة الدولية الكهروتقنية "آى إى سى" لتصبح أول دولة خليجية وعربية تحصل على عضوية المجموعة. وأوضح وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة "مواصفات" الدكتور راشد أحمد بن فهد في بيان صحفي أصدرته الهيئة أن فوز دولة الإمارات بعضوية المجموعة الدولية التي تضم 33 دولة ستفيد الصناعات الرئيسية في دولة الإمارات وخاصة صناعات النفط والغاز والطيران ومحطات التزود بالوقود والمستودعات والحظائر وأماكن تداول الحبوب وتخزينها وغيرها. كما تأتي العضوية في إطار التزام "مواصفات" بحماية صحة وسلامة العاملين في مناطق تعتبر خطرة وقابلة للانفجار، مشيراً إلى أن الإمارات حصلت على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية الكهروتقنية "آى إى سى" منذ نحو 4 سنوات بعد فوزها بأصوات كافة الدول كاملة العضوية في المنظمة الدولية التي تعتبر من أكبر المنظمات الدولية في مجال المواصفات والمقاييس بعد منظمة "الأيزو" في جنيف. وبيّن حسب صحيفة الاتحاد أن حصول "مواصفات" على عضوية هذه المجموعة الدولية الهامة جاء في إطار استراتيجية الهيئة بأن تتبوأ دولة الإمارات المكانة العالمية المرجوة في هذا المجال ولتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال المواصفات القياسية والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة. وأضاف أن هذه الخطوة الهامة تتزامن مع قيام هيئة الإمارات للمواصفات، بإعداد مشروع نظام إماراتي جديد للرقابة على المعدات المستخدمة في المناطق الخطرة لتوفير أعلى معايير السلامة والأمان في القطاع الصناعي المحلي والمحافظة على سلامة العاملين بالقطاع، مشيراً إلى أن دولة الإمارات ستكون أول دولة في منطقة الشرق الاوسط تصدر هذا النظام الذي تم إعداد مشروعه الأولي بالتنسيق مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص المعنية.