السعودية تتصدر دول الخليج في الانفاق على عقود الطاقة والانشاءات المبرمة

طباعة
قدرت مصادر اقتصادية حجم إنفاق السعودية على عقود الطاقة والانشاءات خلال العشر سنوات الماضية بحوالي 1.320 تريليون ريال لمشاريع بلغ عددها 1064 مشروعا شملت إقامة منشآت نفطية وطاقوية ومشاريع تعدينية وبنى تحتية ومرافق لدعم المناطق النائية بالمملكة بهدف تعزيز التنمية المستدامة. وقد احتلت السعودية المرتبة الاولى في حجم عقود الطاقة والانشاءات التي ابرمت خلال العشر سنوات الماضية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، فيما احتلت الامارات العربية المرتبة الثانية من ناحية حجم العقود الا أنها تصدرت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي في عدد العقود التي ابرمت خلال الفترة من 2013-2007، حسب ما كشفته جريدة الرايض السعودية. وجاءت في إحصائية نشرتها "ميد" أن دول مجلس التعاون الخليجي تعيش حالة من النشاط الاقتصاد والصناعي ما دفعها الى إبرام المزيد من عقود الانشاءات والتي بلغ حجمها خلال العشر سنوات والماضية أكثر من 1.1 تريليون دولار، حيث بلغ عدد العقود في دولة الامارات 1389 عقدا فيما بلغت العقود بالمملكة العربية السعودية 1064 عقدا، تلتها قطر بعدد 444 عقدا، فعمان 243 عقدا بينما بلغت 277 عقدا بالكويت وجاءت بالمرتبة الاخيرة البحرين بعدد97 عقدا. وعزت مصادر اقتصادية خليجية هذه القفزة الكبيرة في عدد العقود بدول المجلس رغم مرور معظم دول العالم خلال تلك الفترة بحالة من الركود الاقتصادي نتيجة الى تبعات الأزمة المالية التي عصفت بجل دول العالم الى ما تتمتع به دول المجلس من متانة اقتصادية وملاءة مالية، إضافة الى امتلاكها لثروات نفطية كبيرة بالاضافة الى قدرة هذه الدول على التخطيط السليم لتوظيف عاداتها النفطية في مشاريع تقوي من بنيتها الاقتصادية وتعزز من مكانتها المالية.