فنادق دبي تسجل رقما قياسيا باستقبال 5.8 مليون سائح في النصف الاول 2014

طباعة
صرحت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي إن فنادق الإمارة استقبلت نحو 5.8مليون سائح في النصف الأول من العام الحالي وهو أعلى رقم يتم تحقيقه منذ السنوات الماضية. وكشفت الدائرة في إحصاءات صدرت عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي عن أن إيرادات أصحاب الفنادق ومشغلي الشقق الفندقية شهدت نموا كبيرا في النصف الأول من العام الحالي إذ بلغت قيمتها 12.7 مليار درهم  حوالي 3.2 مليار دولار أمريكي بزيادة نسبتها 10.9 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأوضحت ازديادا في مجموعة من المؤشرات السياحية الرئيسة مثل عدد نزلاء الفنادق وإيرادات الفنادق والشقق الفندقية وإيرادات المأكولات والمشروبات بالإضافة إلى متوسط مدة الإقامة. وأوضح مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي هلال سعيد المري في تصريح صحافي له إن استراتيجية الدائرة لا تزال مرتكزة على محور واحد ألا وهو أن تكون دبي احدى وجهات السياحة العائلية التي يجب زيارتها، بحسب وكالة انباء الامارات. وأضاف أن الدائرة تحرص دائما على تنويع العروض السياحية والارتقاء بفنادق دبي بحيث تستقطب أعدادا أكبر وتلبي نطاقا أوسع من حاجات السوق. ولفت المري إلى أن الأرقام المحققة خلال النصف الأول من العام الحالي توحي بدرجة عالية من التفاؤل والحماس وستستمر الدائرة بالتعويل على هذا النمو والاستفادة منه لضمان النجاح في النصف الثاني من العام. وأفاد بأن الأرقام تشير إلى زيادة في عدد الزوار القادمين من عدد كبير من الأسواق الرئيسة الكبرى في العالم مثل الصين والبرازيل وأستراليا وغيرها من الدول في أوروبا .. لافتا إلى أهمية هذه الزيادة التي تأتي على الرغم من تخفيض رحلات الطيران بسبب تجديد وتحديث المدارج في مطار دبي الدولي مما يدل على الجهد الذي بذلته مؤسسة مطارات دبي  والعاملين في قطاع السياحة لضمان أقل قدر من الاضطراب في الحركة السياحية. وأظهرت إحصاءات الدائرة أن عدد النزلاء في كافة المنشآت الفندقية على اختلاف تصنيفها بلغ في النصف الأول من العام الحالي نحو 5.8 مليون نزيل حيث ظلت أول عشر أسواق رئيسة تستقطبها دبي للسياحة من دون تغيير يذكر مقارنة بالعام الماضي لكنها شهدت تغييرا طفيفا في المواقع واستمرت بإظهار التنوع في الزوار المسافرين إلى دبي. وتضمنت قائمة الأسواق العشرة في الفترة من يناير إلى يونيو الماضيين كلا من المملكة العربية السعودية والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وإيران وعمان والكويت وألمانيا. ولا تزال المملكة العربية السعودية تشكل السوق الرئيس في دبي كما نما عدد الزوار من الدولتين الأكثر شعبية في العالم وهي الصين التي حلت في المرتبة السادسة والهند في المرتبة الثانية. وأوضحت الاحصاءات أن الصين على وجه الخصوص حققت زيادة كبيرة في عدد نزلائها في دبي خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت نسبتها 26 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي نتيجة إلى ارتفاع رغبة السكان الصينيين بالسفر إلى الخارج من جهة والحملات التسويقية لدائرة السياحة والتسويق التجاري وشركائها داخل قطاع السياحة في دبي من جهة أخرى. وشهدت الفنادق والشقق الفندقية نموا مطردا في متوسط إقامة النزلاء خلال النصف الأول من العام الحالي حيث زاد بنسبة 6.7% للفنادق و4.1% للشقق الفندقية فقد زاد متوسط طول الإقامة ليصل إلى 3.9 يوم. وكشفت الدائرة عن أن الفنادق والشقق الفندقية سجلت زيادات في إيرادات الغرف خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 15.3%  إضافة الى إيرادات المأكولات والمشروبات وغيرها من الإيرادات التي ارتفعت بنسبة 3.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.