الخطوط الماليزية تلغي ربع الوظائف ضمن عملية إعادة هيكلة

طباعة
صرح مصدر مطلع إن من المرجح أن تستغني الخطوط الجوية الماليزية عن نحو ربع العاملين لديها البالغ عددهم 20 ألف موظف في إطار خطة إعادة هيكلة تنفذها شركة الطيران التي تتكبد خسائر بعد تعرضها لكارثتين هذا العام. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن خطة إعادة الهيكلة التي ينتظر إعلانها في وقت لاحق هذا الأسبوع تتضمن إلغاء رحلات وإلغاء ما يصل إلى خمسة أو ستة آلاف وظيفة. والمصدر ليس مخول بمناقشة الخطة علانية. ومن المتوقع أن يعلن صندوق الخزانة الوطنية الذي يملك حصة أغلبية في الخطوط الماليزية خطة إعادة الهيكلة في 28 أغسطس. كانت الخزانة الوطنية التي تملك 69.37% في الشركة قالت في وقت سابق هذا الشهر إنها ستلغي إدراج الخطوط الماليزية في صفقة قيمتها 435 مليون دولار. وتعلن شركة الطيران الماليزية نتائج أعمالها للربع الثاني من العام في 28 أغسطس حيث من المتوقع أن تسجل زيادة في الخسائر. وتواجه الشركة صعوبات في ظل تراجع أنشطتها منذ اختفاء إحدى طائراتها في مارس وهو ما دفعها لأسوأ أداء فصلي خلال عامين في الفترة من يناير إلى مارس. وتفاقمت مشكلاتها في 17 يوليو حينما أسقطت إحدى طائراتها فوق أوكرانيا مما أسفر عن مقتل 298 شخصا هم جميع من كانوا على متنها. ومن المنتظر الآن أن تعلن الشركة أداء ضعيفا للفترة من ابريل إلى يونيو جراء إلغاء حجوزات وتراجع العائدات وارتفاع التكاليف حسبما قاله محللون. وقال المصدر المطلع ذاته لرويترز في يوليو إن الخزانة الوطنية تخطط لإلغاء إدراج أسهم الخطوط الجوية الماليزية التي منيت بخسائر صافية في السنوات الثلاثة الأخيرة وإنها ستعلن خطة إعادة الهيكلة في نهاية أغسطس. وقال متحدث باسم الخزانة الوطنية إنه لن يعلق على التكهنات بينما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤولي الخطوط الماليزية.