برنامج الأغذية العالمي يقول انه يحتاج 70 مليون دولار لإطعام 1.3 مليونا قيد العزل بسبب الايبولا

طباعة
قالت مديرة برنامج الأغذية العالمي في غرب أفريقيا دينيس براون إن المنظمة تحتاج إلى جمع 70 مليون دولار لإطعام 1.3 مليون شخص يواجهون خطر نقص الغذاء في المناطق الخاضة للحجر الصحي بسبب فيروس إيبولا في غرب أفريقيا وان موارد البرنامج قاربت على النفاد بسبب عدة ازمات انسانية كبيرة. وقالت براون إن المنظمة تقدم حاليا الطعام لنحو 150 ألف شخص في الدول التي تفشي فيها فيروس إيبولا لكنها بحاجة لتوسيع نطاق مساعداتها مع زيادة أسوأ تفش للفيروس. وأصبحت السنغال خامس دولة تؤكد ظهور حالات إصابة بالفيروس الذي أصاب أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتل منهم 1550 منذ رصده في مارس آذار. وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن الفيروس قد يصيب 20 ألف شخص في المجمل قبل أن يتلاشى. وتعهدت غينيا وليبيريا وسيراليون بفرض "حجر صحي" على المناطق الأكثر تأثرا في حدودهم المشتركة وفرضت قيودا للسفر إلى هذه المناطق ومنها وكذلك فرضت قيودا على وصول الامدادات الغذائية اليها. وقالت براون لرويترز مساء أمس الجمعة "نحتاج إلى سبعين مليون دولار. هذا المبلغ لنحو 1.3 مليون شخص لمدة ثلاثة أشهر... اتفقنا هذا الصباح... على أننا بحاجة لهذا المد لان منظمة الصحة العالمية تتحدث بالفعل عن انه لن يمكن احتواء الفيروس قبل ستة إلى تسعة أشهر." وذكرت أن البرنامج سيسعى لجمع تبرعات من مانحين كبار مثل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي واليابان بالاضافة لمانحين غير تقليديين مثل الدول العربية.
//