«مواصفات» تعتمد «غاز الإمارات» وتصدر نظاماً إلزامياً للرقابة على المنظفات

طباعة
اعتمدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، رسمياً، شركة "غاز الإمارات"، التابعة لشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، لتنفيذ نشاطات الغاز الطبيعي المضغوط في دولة الامارات، كما أصدرت نظاماً إلزامياً للرقابة على المنظفات في 2014. وفي احتفال أقيم بهذه المناسبة في مقر "اينوك" في دبي، انضمت "مواصفات" إلى "غاز الإمارات" في الإعلان عن اعتماد (غاز الإمارات)، وهو ما من شأنه أن يعزز استخدام الغاز الطبيعي المضغوط كوقود بديل وصديق للبيئة للمركبات في الدولة. ووقعت "مواصفات" و"غاز الإمارات" اتفاقية تؤكد على دعم الهيئة رسمياً لتعزيز نشر استخدام الغاز الطبيعي المضغوط، الذي من شأنه أن يساهم بشكل كبير في مبادرات التنمية المستدامة للدولة. وحسب جريدة البيان ،سوف يتم تركيب ثلاث محطات فرعية للغاز الطبيعي المضغوط في منشآت عملاء "غاز الإمارات" لسرعة وفعالية توزيع الغاز. وتتم عملية توريد الغاز الطبيعي المضغوط بسلاسة عبر المحطات الفرعية من خلال أسطول من المقطورات المخصصة لذلك، والتي سوف تقوم بتزويد الوقود النظيف بشكل منتظم. وتقوم حالياً العديد من الهيئات الحكومية والشركات الخاصة بإجراء محادثات مع "غاز الإمارات" لبدء استخدام الغاز الطبيعي المضغوط لمركباتهم. من جهة أخرى أصدرت "مواصفات" نظاما للرقابة على المنظفات، يطبق إلزاميا خلال عام 2014، بعد أن تم اعتماده من مجلس الوزراء الموقر، وذلك في إطار حرص الهيئة على تنظيم عمليات الرقابة على المنتجات ذات العلاقة المباشرة بصحة وسلامة المستهلك والبيئة. وقالت فرح علي الزرعوني مدير ادارة المواصفات بالهيئة إن النظام الجديد يطبق على كافة المنظفات التي يتم تصنيعها محلياً، والتي تعاد تعبئتها داخل الدولة، إلى جانب المنظفات المستوردة من خارج الدولة، بهدف منع تداول أي منتجات مخالفة للنظام، والتي لا تفي بمتطلبات السلامة والجودة على حد سواء، والتي من شأنها أن تؤثر سلباً على المستهلك والبيئة.