سامسونج للصناعات الثقيلة تستحوذ على شقيقتها الهندسية مقابل 2.5 مليار دولار

طباعة
تعتزم شركة سامسونج للصناعات الثقيلة الاستحواذ على سامسونج الهندسية مقابل نحو 2.5 مليار دولار في خطوة جديدة ضمن عملية إعادة هيكلة مجموعة سامسونج التي تسارعت وتيرتها منذ نقل رب عائلة لي المسيطرة على الشركة إلى المستشفى في مايو. ويراقب المستثمرون عن كثب كيفية نقل إدارة المجموعة إلى الابن الوحيد جاي واي لي وشقيقتيه. ويعتبر الطرح العام الأولي لأسهم تشيل للصناعات التي كانت تعرف في السابق باسم سامسونج ايفرلاند وأسهم سامسونج إس.دي.إس عنصرا أساسيا في عملية نقل الإدارة. لكن الصفقة فاجأت المستثمرين ودفعت أسهم الشركتين للصعود تبدو في الأساس جزءا من عملية دمج الأنشطة المتداخلة التي تجريها سامسونج حاليا. ولا يملك أي فرد من أسرة لي أسهما بشكل مباشر في الشركتين اللتين لا تملكان بدورهما أسهما في سامسونج للإلكترونيات أهم وحدات المجموعة. وأغلقت أسهم سامسونج الهندسية التي تبلغ قيمتها 2.8 مليار دولار مرتفعة 12.5 في المئة بينما صعدت سامسونج للصناعات الثقيلة أكثر من ستة في المئة اليوم الاثنين الموافق الاول من سبتمبر، مع رهان المستثمرين فيما يبدو على أن عملية الاندماج سترفع من كفاءة الشركتين على المدى الطويل. وقالت سامسونج للصناعات الثقيلة إن إجمالي مبيعات الشركتين بلغ نحو 25 تريليون وون العام الماضي وتهدفان لزيادته إلى 40 تريليون وون بحلول عام 2020.