السعودية.. انخفاض حجم القروض الاستهلاكية للمرة الاولى منذ 10 سنوات

طباعة
توقعت المجموعة المالية هيرمس أن يؤدي وضع مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" سقفا للرسوم بعد تطبيق ضوابط التمويل الاستهلاكي المحدثة إلى تقليص دخل البنوك من أنشطة الإقراض للأفراد بشدة. وأوضحت هيرمس- حسبما نقلت وكالة "رويترز"- أن التأثير الأكبر لهذا الإجراء سيكون على البنوك التي تستمد جزءا كبيرا من إيراداتها من الأنشطة المصرفية الخاصة بالأفراد. وأشارت إلى أن "مصرف الراجحي" و"بنك الجزيرة" الإسلاميين و"البنك الأهلي التجاري" - أكبر بنك يقدم قروضا استهلاكية بين البنوك التقليدية - ستواجه أكبر تأثير سلبي فيما يتعلق بآفاق نمو دخل الرسوم. وأضافت أنه من المرجح أن يستخدم البنك المركزي سقف الإقراض الاستهلاكي بعدما يراقب عن كثب قدرات إدارة المخاطر في كل بنك على حدة. وتضمنت الضوابط وضع حد أقصى للرسوم وتكاليف الخدمات الإدارية التي تُحصّل من المستفيد بحيث لا تزيد على نسبة 1 % من مبلغ التمويل أو 5000 ريـال، أيهما أقل. من جانبه، صرح مدير ادارة الابحاث بالمجموعة المالية هيرمس مراد الأنصاري " ان الهدف الاساسي من تعديل هذه الانظمة هو حماية حقوق المقترضين وكذلك تحديد انواع الرسوم التي تتقاضاها البنوك." وأضاف ان التغير الاهم الذي حدث في التعديلات التي قامت بها مؤسسة النقد العربي السعودي في وضع حد أقصى للرسوم وتكاليف الخدمات الإدارية التي تُحصّل من المستفيد."