ايرادات كويت انرجي تنمو بـ 12.6% في الربع الثاني 2014

طباعة
أفصحت شركة كويت إنرجي عن النتائج المالية التي أسفرت عنها نشاطاتها خلال الربع السنة الثاني من عام 2014، لتؤكد مجدداً من خلالها على مكانتها المتميزة كواحدة من أسرع الشركات المستقلة نمواً في قطاع الطاقة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. جاء في التقرير الفصلي الصادر عن الشركة أنّ معدّلات الإنتاج في حصصها العاملة في مختلف أنحاء المنطقة قد وصلت إلى مستوى 23.720 برميل نفط مكافئاً يومياً، مما ساهم في تسجيل كويت إنرجي لإيرادات بلغت 72.3 مليون دولار أمريكي خلال الربع الثاني من العام الجاري. ومقارنة بالفترات الماضية، فإنّ معدّل الإنتاج اليومي من الحصص العاملة العائدة للشركة قد سجّل ارتفاعاً بمقدار 5.6% عمّا كان عليه في ربع السنة الفائت، فيما تعتبر الإيرادات مرتفعة بنسبة 7.4% مقارنة بالربع السابق. أمّا على أساس سنوي، فإنّ معدّل الإنتاج اليومي قد سجل نموّاً بنسبة 9.0% مقارنة بالفترة المماثلة من السنة الماضية، فيما سجلت الإيرادات نموّاً قدره 12.6% مقارنة بالإيرادات المتحققة في الربع الثاني من 2013. من حيث التدفقات النقدية، فإنّه مع نهاية ربع السنة الثاني من 2014، وصلت المستحقات المترتبة للشركة لدى «الهيئة المصرية العامة للبترول» إلى 124 مليون دولار أمريكي، وذلك عقب تحصيل الشركة لمبلغ 70 مليون دولار من مستحقاتها نقداً خلال الربع الثاني. وفي 9 يوليو تم التحصيل على 26 مليون دولار مقابل شحنة من النفط. بمناسبة الإفصاح عن النتائج ربع السنويّة، علقت الرئيس التنفيذي لدى كويت إنرجي سارة أكبر ”إننا سعداء باستمرار نشاطاتنا في تحقيق قيمة مثمرة لمساهمينا، وهو ما يتجلى في ارتفاع معدلات الإنتاج ونمو الإيرادات والأرباح، ليس فقط خلال ربع السنة الماضي، بل وعلى أساس سنوي أيضاً“. وتحدّثت أكبر أيضاً عن التوجّهات الاستراتيجيّة للشركة، فقالت: ”عملاً باستراتيجيتنا القاضية بتركيز عملياتنا وأصولنا على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإننا قمنا خلال الفترة الماضية بالتخارج من أصولنا المستثمرة في أوكرانيا“. على المستوى الاستراتيجي، تواصل كويت إنرجي تنفيذ توجّهاتها القائمة على تركيز نشاطها وعملياتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي منطقة تتمتع الشركة فيها بتواجد قويّ وسجلّ تشغيلي حافل. وضمن مساعيها بموجب هذه الاستراتيجيّة، تعكف كويت إنرجي حالياً على مراجعة أصولها في آسيا الوسطى وشرق أوروبا وباكستان، عازمة على التخارج من تلك الأصول كي تتفرغ للتركيز حصرياً على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ضمن هذه المساعي، فإنّ الشركة استكملت في شهر أبريل 2014 بيع الأصول العائدة لها في أوكرانيا، في صفقة حققت لها قيمة صافية قدرها 5.0 مليون دولار أمريكي. وفي ذات السياق، تخوض كويت إنرجي حاليّاً مفاوضات تهدف إلى بيع أصولها الاستثمارية في روسيا، ويتوقع استكمال عملية البيع خلال الربع الثالث من عام 2014 الجاري. ضمن نشاطاتها التشغيليّة خلال الربع الثاني من 2014، واصلت كويت إنرجي أعمال الحفر والتنقيب في مواقعها الكائنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فقد أنجزت خلال الشهور الثلاثة الماضية حفر 11 بئراً تطويريّة (منها 8 آبار في سلطنة عُمان، وبئران في مصر، وبئر واحدة في العراق). وقد أنفقت الشركة على أعمال التطوير خلال ربع السنة المنصرم مبلغ 53.5 مليون دولار أمريكي، تركزت بشكل أساسي على أعمال الحفر في المواقع المختلفة، إلى جانب إقامة منشآت لمعالجة الغاز وتمديد خطوط الأنابيب في حقل سيبا العراقي. أما أعمال التنقيب خلال الربع الثاني من 2014، فقد بلغت تكاليفها 23.0 مليون دولار أمريكي، تركّز إنفاقها على حفريات التنقيب والاستكشاف في مواقع الشركة في مصر وكذلك في الرقعة رقم 9 في العراق.