السعودية تدرس جدوى إنشاء قطار كهربائي بسرعة 300 كم/سا يربط الرياض بالدمام

طباعة
وقع رئيس عام المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية المهندس محمد بن خالد السويكت عقدا مع ائتلاف شركات استشارية إسبانية تقوده شركة "كونسلترانز" لإعداد دراسة جدوى إنشاء خط حديدي مكهرب لتسيير قطارات سريعة بين الرياض والدمام بسرعة 300 كيلومتر في الساعة. وسيصمم الخط الحديدي المكهرب، بحسب عقد الدراسة، على أساس سرعة تصميمية 350 كيلومترا في الساعة، وبلغت قيمة عقد الدراسة 6.6 مليون ريال، أي ما يعادل 1.76 مليون دولار. وذكرت صحيفة الشرق الاوسط عن المهندس السويكت أن عقد دراسة المشروع سيدرس خيارين لربط مدينتي الدمام والرياض، كما وسيفاضل بين الربط المباشر بين مطار الملك فهد في الدمام ومطار الملك خالد في الرياض بالخط الحديدي المكهرب وبين انشاء المشروع بمحاذاة مسار قطار المؤسسة الذي يمر عبر محافظة الإحساء. وأوضح أن الدراسة التي تستغرق 10 أشهر، ستشمل الحركة المرورية بين المدينتين، وتحديد المسار الأنسب مقارنة بالمسار الحالي، إضافة إلى الوصف الفني الأولي للبنية التحتية للمشروع، وتحديد القطارات المناسب استخدامها للخط الحديدي الجديد، مع تقدير التكلفة المالية الإجمالية للمشروع ومقارنتها بالعائدات المتوقعة. وأشار السويكت إلى أن توقيع العقد لن يؤثر على سير الخطط الموازية التي تنفذها المؤسسة في المرحلة الراهنة من تنفيذ مشاريع على الخط القائم بهدف تقليص زمن الرحلة بين الدمام والرياض ليكون في حدود ثلاث ساعات، وهو أمر متاح في ظل الإمكانيات والتقنيات المتوافرة في القطارات المستخدمة، إلى أن يتم إدخال القطارات الكهربائية ضمن أسطول المؤسسة. وشدد المهندس السويكت على أن المؤسسة تتبع نفس المنهجية التي اتبعتها في قطار الحرمين، فقد تمت دراسة المشروع من الناحية الاقتصادية والفنية والاستثمارية والاجتماعية وحركة السفر والتنقلات ومعدلات النمو السنوي لها، حيث بينت الدراسات التي أجريت على مشروع قطار الحرمين أن العوائد المالية للمشروع ستعيد 90% من قيمة المشروع خلال 12 سنة فقط. يشار إلى أن الاستثمارات التي جرى ضخها في مشروع قطار الحرمين السريع 48.73 مليار ريال، أي ما يقدر بـ 12.99 مليار دولار.