إيران تتسلم مليار دولار بموجب شروط تمديد الاتفاق النووي

طباعة
صرحت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن البنك المركزي الإيراني تسلم مليار دولار إجمالا من إيرادات نفطية كانت مجمدة في السابق من اليابان بموجب شروط اتفاق نووي تم تمديده مع القوى العالمية الست. واتفقت إيران مع الولايات المتحدة والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا في يوليو على تمديد اتفاق مؤقت مدته ستة أشهر حتى 24 من نوفمبر بعدما أخفق الجانبان في التوصل إلى اتفاق طويل الأجل لإنهاء نزاع نووي في الموعد النهائي السابق الذي كان محددا في 20 من يوليو. وفي مقابل استمرار إيران في تقليص برنامجها النووي ستتلقى طهران 2.8 مليار دولار خلال فترة التمديد البالغة أربعة أشهر من أموالها المحتجزة في بنوك أجنبية إضافة إلى 4.2 مليار دولار تلقتها في الفترة من يناير كانون الثاني حتى يوليو. وقال مسؤولون أمريكيون إن إيران تملك أموالا محتجزة في الخارج تزيد عن 100 مليار دولار ومن الصعب عليها الوصول إلى تلك الأموال نظرا لتشديد العقوبات على طهران في السنوات الماضية. وأكدت الأمم المتحدة في 20 أغسطس أن إيران تتحرك صوب تلبية متطلبات الإتفاق الذي تم تمديده وهو ما مهد الطريق نحو الافراج عن بعض الأموال. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مكتب العلاقات العامة بالبنك المركزي الإيراني قوله إن البنك المركزي الياباني أودع الأموال على دفعتين في حساب للمركزي الإيراني بسلطنة عمان.