السيسي: انتاج الكهرباء الحالي لا يتناسب مع حجم الطاقة الاستهلاكية للسكان في مصر

طباعة
أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على أهمية مساندة الشعب المصري للحكومة في مواجهة التحديات التي تشهدها مصر وعلى رأسها أزمة الكهرباء. واشار الرئيس السيسي في كلمة للشعب المصري الى أزمة الكهرباء التي مرت بها مصر يوم الخميس الماضي ووصفها بانها ازمة كبيرة مرت بها مصر لثاني مرة في التاريخ الحديث حيث حدثت في التسعينيات وهذه هي المرة الثانية حيث تأثر حجم كبير من محافظات مصر بهذه الأزمة بينها القاهرة والإسكندرية". واوضح السيسي أن انتاج الكهرباء لم يتم بحجم الطاقة الاستهلاكية للسكان وأن شبكة نقل الكهرباء ومحطات التحكم لم تتطور لمواجهة الزيادة المطلوبة منذ سنين طويلة لافتا إلى أن التمويل المطلوب للتحديث يقدر بنحو 12 مليار دولار للوصول الى طاقة انتاجية جيدة. وأكد ان السلطات المصرية المعنية بذلت جهودا مع المستثمرين لتوفير التمويل اللازم مضيفا ان المستثمر يحتاج الى ضمان لشراء الكهرباء منه بسعر تجاري مجز لبناء المحطات الكهربائية. وحسب ما افادت وكالة الانباء الكويتية فقد ذكر الرئيس السيسي في كلمته انه يعذر المصريين على معاناتهم جراء انقطاع الكهرباء الذي يؤثر على عمل المرافق الأخرى كالمياه والصرف الصحي والزراعة والصحة موضحا ان مصر تحتاج الى أمانة وجرأة القائمين على المرافق الحيوية فيها. وشدد في الوقت ذاته على ضرورة الانتصار في معركة الوصول بمصر الى المكانة اللائقة بها مبينا ان حل مشاكل المرافق "لا يتم في يوم وليلة" لافتا الى انه سبق ان قال ان "مصر تواجه تحديات كثيرة لا يستطيع رئيس او حكومة التغلب عليها بمفرده". وحث المصريين كذلك على الصبر "لان الضغط يجعل العاملين في مرفق المياه يعملون وهم متوترون من رد الفعل لذا لا نصل الى افضل النتائج المرجوة" داعيا الاعلام الى "معالجة افضل لمشاكل الدولة". وقال السيسي انه لا يريد الحديث ايضا عمن يريد عرقلة العمل لكي لا يشعر المصريون بنتائج سيئة واستياء وتأثر معتبرا ان الامر يتعلق بمعركة وجود بدأت منذ سنوات طويلة لهدم البلد مستدركا بالقول "ونحن نعمل حاليا لتقف البلاد على قدميها من جديد وهذا الجهد يحتاج الى وقت ولكننا قادرون عليه". وأكد أن التحدث انطلاقا من الفهم الحقيقي لحجم المشاكل هو بداية للحلول الحقيقية لكافة المشاكل. وقال السيسي ان مصر" في مواجهة مع ارهاب ومع بشر يريدون هدم الدولة ويعتبروننا اعداء ونحن نحاول مجابهتهم بمنتهى الحسم وفي الوقت نفسه بالحرص على عدم التجاوز الذي يسيء او يؤذي الابرياء في هذه المناطق". واضاف "حققنا نجاحا كبيرا ولكننا لن نحقق الاستقرار في يوم وليلة ونحتاج ان يكون يد وعين الشعب المصري معنا والابلاغ عن اي مساس بمولدات الكهرباء وغيرها من المرافق لحمايتها الى جانب الشرطة والجيش ليدافع الشعب المصري كله عن مرافقه". وتقدم السيسي في كلمته كذلك بالتعازي لاسر القتلى من رجال الشرطة والجيش الذين راحوا دفاعا عن بلدهم معربا عن تفاؤله بالمستقبل.