جامعة ميامي تبتكر جهازاً لقياس مستوى السكر في الدم دون وخر الإبرة

طباعة
أصدرت جامعة ميامي في فلوريدا تقريراً يفيد بإحراز تقدم ملموس في إنتاج أجهزة استشعار تتيح رصد مستوى السكر في الدم دون الحاجة للوخز بالإبر وأخذ عينات من الدم. وحسب تقرير سلفيا داونيرت وفريقها في معامل الجامعة فإن نتيجة الفحص يمكن عرضها على أجهزة محمولة تشبه الموبايل، ويبرّر هذا التطوير في الطريقة التقليدية بسببين، أولهما أن الفحص دون الوخز سيكون أكثر راحة للمريض، وثانيهما أن تركيب أجهزة استشعار حيوية تحت الجلد سيتيح الفرصة لإعطاء صورة مستمرة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم بدلاً من الأسلوب العشوائي التقليدي. إلى ذلك فإن المعلومات التي سيتيحها هذا الاسلوب الحديث مفيدة لمراقبة صحة المرضى ذوي الحالات الحرجة او في حالات اجراء العمليات الجراحية، وذكرت داونيرت لرويترز أنه لا يوجد حاليا أي جهاز يمكنه رصد مستوى الجلوكوز بصورة مستمرة ولفترات طويلة من الزمن، والجهاز الجديد الخاص برصد الجلوكوز والببتيدات من خلال اجهزة الاستشعار يتيح اتمام عملية مراقبة مستمرة.