السعودية.. واتس اب ويوتيوب غير خاضعين للأنظمة

طباعة
كشفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن عدم خضوع بعض التطبيقات والبرامج مثل واتس اب ويوتيوب لأنظمة الدولة، مشيرة إلى أن الجهات القائمة على تلك البرامج تخير الدولة بين الاستمرار بالخدمة أو إيقافها. جاء ذلك على لسان عدد من مسؤولي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات خلال اجتماع لـ11 مسؤولا من الهيئة برئاسة محافظها المهندس عبدالله الضراب مع لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بمجلس الشورى منتصف رجب الماضي، بحسب صحيفة مكة، ورد مسؤولو الهيئة على سؤال اللجنة مؤكدين أن بعض التطبيقات مثل واتس اب ويوتيوب لا تخضع لأنظمة الدولة حيث تخير الدولة بين الاستمرار بالخدمة أو إيقافها. وأوضحوا أن إيقاف الخدمة سيجعل الدولة تتعرض لضغوط إعلامية بكل الوسائل وتدخل في قضايا اقتصادية واتهامات تتعلق بحقوق الإنسان وعدم حرية التعبير وغير ذلك، لافتين إلى أن كثيراً من الدول تفكر بالتحرك الجماعي كي تخضع هذه التطبيقات للأنظمة الداخلية كغيرها من التطبيقات المرخص لها. وأكدت هيئة الاتصالات على أن السياسات والتنظيمات المتعلقة بتنقية المعلومات في السعودية تعدّ شأنا داخليا مثل أنظمة مكافحة جرائم المعلومات، مشيرة إلى أن موضوع الانترنت أثير بشكل كبير في القمة العالمية التي عقدت في جنيف وكانت الدول حريصة على تقنين خدمة الانترنت فهو أداة لبناء التنمية الشاملة. وبينت أن السعودية استطاعت إنشاء فريق عالي المستوى للمشاركة في قمة الاتحاد الدولي العالمي للاتصالات وكان هناك طلب من الاتحاد الدولي بأن ترأس السعودية هذا الحدث، موضحة أن المشاركين في القمة اتفقوا على أهمية ألا تكون إدارة الانترنت بطريقة فردية، بل أن تشارك كل الدول في ذلك، لافتين إلى أن هناك قمة عالمية مقبلة لمراجعة وتقييم وضع الانترنت عام 2015.
//