53 مليون دولار لزيادة انتاج حقول النفط في سلطنة عمان

طباعة
يخطط صندوق ثروة سيادي عماني ومستثمرون آخرون لضخ 53 مليون دولار في شركة "جلاس بوينت" سولار التي تتخذ من كاليفورنيا مقرا لها والمتخصصة في إنتاج مولدات بخارية تعمل بالطاقة الشمسية وتستخدم في تعزيز إنتاجية الآبار النفطية. وتعد سلطنة عمان دولة مصدرة للنفط لكنها تفتقر إلى الاحتياطيات الوفيرة التي يحوزها جيرانها الخليجيون ومن ثم فإنها تتطلع إلى زيادة إنتاج حقولها النفطية من خلال ضخ بخار بضغط عال في الآبار القديمة، وفي الوقت نفسه فإن خططها الطموحة للتنمية الصناعية تنذر باستنزاف إمداداتها من الغاز الطبيعي التي تستخدم عادة لتوليد البخار لذا تخطط السلطنة لاستخدام الطاقة الشمسية في توليد البخار. وقالت المتحدثة باسم "جلاس بوينت" سولار في بيان لها نقلته رويترز إن صندوق الاحتياطي العام للدولة العماني ورويال داتش شل ومستثمرين حاليين في الشركة الأمريكية سيضخون الأموال المقرر أن تستخدم في تسريع توريد مولدات بخار بالطاقة الشمسية. وأظهرت بيانات عمانية رسمية نقلتها جلاس بوينت أن استهلاك السلطنة من الغاز الطبيعي ارتفع إلى 39.1 مليار متر مكعب العام الماضي واتجهت 23 بالمئة من تلك الكميات إلى حقول النفط.
//