بريطانيا تستعين بالمهندسين العسكريين لمكافحة إيبولا

طباعة
تنوي بريطانيا ارسال خبراء من الجيش والمنظمات الانسانية الى سيراليون لاقامة مركز لعلاج ضحايا الايبولا فيما حثت 11 شركة كبيرة المجتمع الدولي على تكثيف جهود التصدي لأسوأ تفش للمرض يهدد الجنس البشري في غرب افريقيا. وقالت وزيرة التنمية الدولية "جوستين جرينينج" ان المنشأة التي ستضم 62 سريرا ستقام ويتم تشغيلها بواسطة مهندسين عسكريين بريطانيين وطاقم طبي بالقرب من العاصمة فريتاون وسيتم تشغيل المرحلة الاولى في غضون ثمانية اسابيع. وحذر توم فريدين رئيس المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها بعد زيارة المنطقة من ان الوباء يكتسب قوة ويهدد دول غرب افريقيا الضعيفة، وانضم المديرون التنفيذيون في 11 شركة تعمل في المنطقة الى نداء لزعماء العالم لتكثيف جهود مكافحة المرض وحذروا اليوم الاثنين من انه يهدد استقرار المنطقة.
//