مسلحون مجهولون يفجرون خط الغاز الذي ينقل الغاز المصري إلى الأردن

طباعة
فجر مسلحون مجهولون الخط الناقل للغاز من مصر إلى الأردن عبر صحراء سيناء، وأكدت مصادر أمنية أن التفجير تم فى منطقة "أبو عويقيلة"، التابعة لمركز الحسنة بوسط سيناء، وطال الخط المار من العريش عبر المقضبة إلى طابا، حيث يعبر منها إلى الأردن. وأشارت المصادر إلى أن العملية تعد عملاً إرهابياً جديداً على أرض سيناء، سبقها فى غضون يناير الجاري عمليتا تفجير لخط الغاز، تمتا على مسار فرعي يوصل لمصانع المنطقة الصناعية بوسط سيناء، ويحمل التفجير رقم 19 من سلسلة التفجيرات التي سبق وطالت الخط فى مواقع متعددة، على مدار ثلاثة أعوام ماضية. وأوضحت المصادر أن التفجير حدث في منطقة صحراوية خالية من السكان، وتشير التحقيقات الأولية إلى استهدافه بمتفجرات عن بعد، أدت إلى اختراقه وتصاعد ألسنة اللهب، التي غذاها تدفق الغاز وساهم في اشتعالها لارتفاع قارب 40 متراً فى عنان السماء. وأكدت مصادر بالشركة المسؤولة عن إدارة وصيانة الخط، الدفع بفريق من الفنيين، أغلقوا المحابس من منطقة متقدمة لموقع التفجير، وأنه من المنتظر أن يستمر اشتعال النيران لحين انتهاء تدفق الغاز فى مجرى الأنبوب، ويتوقع أن يصل الوقت الزمني لهذا التدفق إلى 10 ساعات. وأعقب الحادث حالة من الغضب بين أبناء شمال سيناء، والذين تسبب التفجير فى حالة من الرعب بينهم، بعد مشاهدة ألسنة اللهب من على بعد مسافات شاسعة، وأجمعوا على رفضهم لمثل تلك الحوادث الإرهابية، مؤكدين إفلاس الجماعات المسلحة، واضطرارها إلى اقتحام مواقع خدمية فى المناطق النائية المعزولة. وشكلت أجهزة الأمن، فريق تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث، بالتعاون مع أهالي وعواقل قرى وسط سيناء، المحيطة بموقع التفجير، فى محاولة للاستدلال على الفاعلين وملاحقتهم.
//