ميناء جبل علي يحافظ على ترتيبه ضمن أكبر 10 موانئ في العالم

طباعة
أكد رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليّم أن محافظة ميناء جبل علي على ترتيبه في قائمة أكبر 10 موانئ في العالم، والأكبر على الإطلاق خارج الشرق الأقصى، إنما تعود للرؤية الحكيمة لقيادة دبي القائمة على توفير بنية تحتية راقية وبيئة أعمال قادرة على مواصلة النمو. وكشفت أحدث البيانات الصادرة عن كبرى مراكز الأبحاث المتخصصة، والتي نشرتها مؤخراً كل من "لويدز ليست" و"كونتينارايزيشن إنترناشيونال" و"جورنال أوف كوميرس"، عن إحراز ميناء جبل علي مجدداً المركز التاسع في قوائم أكبر 10 موانئ للحاويات في العالم لعام 2013. فيما توزعت بقية المراكز على 7 موانئ صينية وميناءي سنغافورة وبوسان الكوري الجنوبي. وفي تعليقه قال رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية سلطان أحمد بن سليّم "لقد حافظ ميناء جبل علي منذ 1997 على موقعه بين أكبر الموانئ في العالم، ويعود ذلك إلى المكانة المتقدمة لدبي ودولة الإمارات كمركز للتجارة في المنطقة والتي كان لجبل علي دور في دعمها من خلال الاستثمار المتواصل في البنية التحتية وضمان تلبية الطلب المستقبلي. ويعود كل هذا النجاح إلى الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي عززت من مكانة دبي والإمارات كمركز رائد على المستويين الإقليمي والعالمي وشكلت مصدر إلهام بالنسبة إلينا، للمحافظة على مكانة دبي ودولة الإمارات، والعمل ضمن هدف أن تبقى الدولة في المركز الأول إقليمياً ودولياً". وأضاف: "نحن ملتزمون بمواصلة الاستثمار في البنية التحتية  وقدرات منشأتنا وكوادرنا البشرية في ميناء جبل علي من أجل مواصلة النمو والتطور في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع عملائنا وشركائنا وموظفينا". من جهته قال المدير التنفيذي للمجموعة موانئ دبي العالمية محمد شرف "لقد ساهم الأداء المتميّز لفريق عمل موانئ دبي العالمية – الإمارات في المحافظة على هذا المستوى من الريادة الذي تميز به ميناء جبل علي إقليمياً وعالمياً والذي جعل منه على مدى 20 عاماً متتالية حامل لقب أفضل ميناء في منطقة الشرق الوسط. ويرتقي جبل علي مجدداً بمستوى الخدمات التي يوفرها من خلال الافتتاح المرتقب لمحطة الحاويات رقم 3 والتي ستكون أكبر منشأة شبه آلية في العالم تعمل برافعات ذات خاصية التحكم عن بعد". وشهد ميناء جبل علي خلال العام 2013 إضافة طاقة استيعابية جديدة بواقع مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدم)، ومن المتوقع أن تضيف محطة الحاويات الجديدة رقم 3 طاقة استيعابية إضافية تصل إلى 4 ملايين حاوية نمطية، لترتفع الطاقة الإجمالية للميناء إلى 19 مليون حاوية نمطية في 2015. ومن المنتظر أن تكون محطة الحاويات رقم 3 إحدى أرقى المحطات البحرية في العالم حيث تضم 19 من أكبر رافعات الرصيف وأكثرها تطوراً بخاصية التحكم عن بعد، فضلاً عن 50 رافعة جسرية تعمل بشكل آلي وآمن ويتم تشغيلها على سكك حديد من غرفة تحكم متطورة.