الإمارات: 100 ألف درهم غرامة بيع مشروبات الطاقة لمن هم دون 20 عاماً

طباعة
فرضت وزارة الاقتصاد الاماراتية غرامة ومخالفة على المراكز التجارية ومنافذ البيع والبقالات التي تبيع مشروبات الطاقة لمن هم دون سن 20 عام اعتباراً من العام القادم 2015. وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة الدكتور هاشم النعيمي أن اللجنة العليا لحماية المستهلك ستعقد اجتماعاً في الثاني من أكتوبر المقبل، لبحث آليات رفع السن المسموح بها لتناول مشروبات الطاقة من 16 إلى 20 عاماً، وذلك عقب التقارير الطبية التي صدرت خلال الفترة الماضية مؤكدة خطورة تناول هذه المشروبات من جانب صغار السن واليافعين. وأكد أن الوزارة ستغرم البقالات ومنافذ البيع والجمعيات، التي تبيع مشروبات الطاقة لمن هم دون 20 عاماً بقيمة 100 ألف درهم، بهدف الحد من المخالفات، والالتزام بحماية الصحة العامة للمستهلكين. وبين د. النعيمي أن القرار الذي اتخذته اللجنة العليا لحماية المستهلك يقضي بمنع تداول مشروبات الطاقة في قطاعي الصحة والتعليم، بما يشمل منع تداولها في مختلف المدارس والمستشفيات والمنشآت الطبية والتعليمية المختلفة، في جميع إمارات الدولة. وحسب صحيفة الامارات اليوم من المنتظر أن تقر اللجنة العليا خلال اجتماعها المقبل تغيير اللائحة التنفيذية لمواصفات مشروبات الطاقة، لتتضمن أموراً مثل تقليل نسب الكافيين في المشروبات، لجعلها صحية أكثر. هذا وستعقد الوزارة اجتماعاً بمنافذ البيع، لتفعيل قرارات اللجنة العليا الخاصة بعمليات بيع مشروبات الطاقة، والمتعلقة بتخصيص أماكن محددة لبيع منتجات مشروبات الطاقة في منافذ البيع والجمعيات التعاونية والبقالات، على أن تتم كتابة العبارات التي تحذر من بيع هذه المنتجات لمن هم أقل من 20 عاماً، إلى جانب فئات أخرى مثل النساء الحوامل والمرضعات.