عنبة: لا علاقة بين الاقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس وهبوط البورصة

طباعة
انهت البورصة المصرية جلسة تداولات اليوم على هبوط جماعي، فتراجع مؤشر مصر 30 بـ 1.16% إلى 9476، وهبط مؤشر 70 بنسبة 2% إلى 611 نقطة، وانخفض مؤشر 100 بـ 1.74% إلى 1119 نقطة. وبالحديث عن الاسباب وراء هذه التراجعات وهل هناك علاقة بين شهادات استثمار قناة السويس الجديدة والخسائر التي منيت بها البورصة المصرية، صرح رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة "أن مؤشر مصر 30 تمكن في بداية الاسبوع من تحقيق اعلى مستوى له في 73 شهرا، في حين مؤشر 70 مازال بعيدا عن اعلى ارقامه، مما كون فجوة كبيرة بين المؤشرين، والذي لم تشهده البورصة المصرية من قبل." وأوضح "أن التفاوت الكبير بين المؤشرين يعود إلى قيام المؤسسات الاجنبية بالشراء على الاسهم القيادية فقط، في حين ان اسهم 70 يتعامل عليه الافراد بشكل اكبر مما يجعل التذبذب على مؤشر 70 اكثر تأثرا." وأضاف عنبة ان الحالة النفسية للمستثمرين وصلت إلى مرحلة الذعر، وهي آخر مراحل الهبوط، متوقعا ان يغير المؤشر اتجاها صعودا خلال الاسبوع المقبل، وان يتفوق مؤشر مصر 70 في الصعود في الربع الرابع لهذا العام. وأكد أن لا علاقة اطلاقا بين الاقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس وهبوط البورصة.