معدل التضخم في السعودية يرتفع بـ 2.8% في اغسطس الماضي

طباعة
سجل مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة - معدل التضخم - لشهر أغسطس عام 2014 مقارنة بنظيره من العام السابق ارتفاعاً بنسبة 2.8%، وذلك نتيجة الارتفاع الذي شهدته الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية. وأوضحت مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات في تقريرها الشهري أن قسم الترويح والثقافة تصدر أقسام المؤشر المرتفعة في أغسطس الماضي بنسبة 10.9%، تلاه قسم التبغ بنسبة 7.3% ، ثم قسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها 4.4%، و قسم السلع والخدمات المتنوعة 4.3%،ثم قسم التعليم بنسبة 3.7% وقسم الصحة 3.3%. كما شهد قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى ارتفاعا بنسبة 3.1%، تلاه قسم الأغذية والمشروبات 2.5%و قسم المطاعم والفنادق 2.3%،ثم قسم الملابس والأحذية بنسبة 0.8%، وقسم النقل 0.3%، قسم الإتصالات 0.2%. وبلغ مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة لشهر اغسطس الماضي 130.7 نقطة مقابل 130.2 لشهر يوليو 2014، ويعكس ذلك ارتفاعاً في مؤشر شهر اغسطس بلغت نسبته 0.4% قياساً بمؤشر شهر يوليو. وعزت المصلحة ذلك إلى الارتفاع الذي شهده 6 من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية وتصدرها قسم المطاعم والفنادق بنسبة 1.2%،تلاه قسم السلع والخدمات المتنوعة 1.0%،ثم قسم الأغذية والمشروبات 0.8%، وتلاه قسمي تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها والترويح والثقافة بذات النسبة 0.5%، وأخيرا قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 0.3%. وعلى العكس من ذلك سجلت ثلاثة من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة إنخفاضاً في مؤشراتها القياسية تصدرها قسمي الملابس والاحذية والاتصالات بنسبة 0.4%، ثم قسم النقل 0.1%، فيما ظل قسم التبغ وقسم الصحة التعليم عند مستوى أسعارهما السابق ولم يطرأ عليهما أي تغير نسبي يذكر .
//