وزير السياحة : عدد السائحين الزائرين لمصر سيرتفع من 5 الى 10% في 2014

طباعة
صرح وزير السياحة المصري هشام زعزوع عن إن عدد السائحين الزائرين لبلاده سيزيد من 5 إلى 10% هذا العام مع تحسن الأوضاع الأمنية بعد انتخاب قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر. وقال زعزوع لرويترز عبر الهاتف إن السائحين يبدأون في العودة لزيارة البلاد بعد عزوفهم عنها بسبب اضطرابات استمرت أكثر من ثلاث سنوات. واضاف زعزوع "بعد الانتخابات الرئاسية توقعنا تحسن أوضاع الأمن والاستقرار في مصر وهو ما انعكس في إلغاء أو تخفيف تحذيرات السفر التي أصدرها عدد من الدول الأوروبية." وقال: "تمثل السوق الأوروبية مصدرا مهما للأعمال وأثمر ذلك عن تدفق أفضل للسائحين إلى البلاد، سيكون النصف الثاني من هذا العام أفضل كثيرا من النصف الأول وأتطلع إلى زيادة في عدد السائحين". وبلغ عدد السائحين الذين زاروا مصر في عام 2010 أكثر من 14.7 مليون سائح وانخفض إلى 9.8 مليون في 2011. وارتفع عدد السائحين في 2012 إلى 11.5 مليون لكنه تراجع إلى 9.5 مليون العام الماضي. وقالت الحكومة في أغسطس إن إيرادات السياحة في النصف الأول من 2014 بلغت ثلاثة مليارات دولار منخفضة 25% عن مستواها قبل عام. وأظهرت بيانات حكومية سابقة أن السياحة تساهم بنسبة 11.3% من الناتج المحلي الإجمالي المصري وتدر 14.4% من إيراداتها من العملة الصعبة. وقال زعزوع "ما زال أمامنا شوط طويل، لا يمكنني أن أقول إننا تجاوزنا الفترات الصعبة التي عشناها على مدى السنوات الثلاث الأخيرة لكني أشعر بتفاؤل أكبر الآن وأنا أرى الأرقام تتحسن قليلا كل شهر منذ يونيو." وأضاف أن مصر ستكثف حملاتها التسويقية والدعائية لإقناع السياح الأجانب بأنها آمنة. وسيستخدم جانب كبير من الدعاية مواقع الشبكات الاجتماعية مثل جوجل وفيس بوك وتويتر. ووسعت جوجل هذا الأسبوع نطاق خدمتها ستريت فيو لتشمل ست مواقع تاريخية في مصر من بينها أهرامات الجيزة والكنيسة المعلقة بالقاهرة. وقال رئيس قطاع التسويق في جوجل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طارق عبد الله : "ستريت فيو مصدر تخطيط مهم للسائحين ونأمل أن يشجع المزيد من الأشخاص على السفر إلى مصر بعد مشاهدة الصور."